"أكتئب فآكل، آكل فأكتئب"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الفتى البدين: كيف خسر شاب مصري أكثر من 50 كيلوغراما؟

كان محمد طفلا بدينا. وطوال فترة المراهقة كان محاطاً بصور نمطية عن الكمال والجسد المثالي في كل مكان، خصوصا في عصر وسائل التواصل الاجتماعي.

أثر ذلك بشكل سلبي على صحته الجسدية والنفسية.

لكن رحلته في خسارة ٥١ كيلوغراما من وزنه للبحث عن ذلك الجسد، جعلته يستنتج أن طريقه للسعادة لم يمكن من خلال شكله في المرآة ولكن من شعوره بأنه صاحب الاختيار في حياته.

إضغط هنا لمشاهدة الوثائقي كاملا