المجلة الغير مسموح بقراءتها في الشرق الأوسط
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ما هي قصة مجلة المثليين والمتحولين جنسيا المحظورة في الشرق الأوسط؟

أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة "البارومتر العربي" لصالح بي بي سي عربي، وهو الأكبر من نوعه في المنطقة، أن الأردن من البلدان العربية الأقل تقبلا للمثلية الجنسية، إذ يتقبل سبعة بالمئة فقط من المجتمع الأردني العلاقات المثلية.

يحاول الأردني خالد عبد الهادي أن يكسر حاجز الصمت حول المثلية الجنسية من خلال نشر مجلة "ماي كالي" وهي مجلة إلكترونية تعنى بقضايا المثليين والمتحولين جنسيا.

وبالرغم من حظر المجلة، يصر خالد على محاولة إحداث تغيير في المجتمع على أرض الواقع وعبر الإنترنت.