موجة من الطقس السيء تغلق طرقا رئيسية في مصر وتقتل 12 شخصا على الأقل

تجمع لمياه السيول
Image caption أغلقت السلطات المصرية عدد من الطرق الرئيسية بسبب تجمع مياه السيول، ما يشكل خطورة على حركة السير

توقفت حركة السير على عدد من الطرق الرئيسية جراء سيول ناتجة عن أمطار غزيرة في مصر في شرق وجنوب البلاد.

وأغلقت السلطات المصرية عددا آخر من الطرق، بعدما أدت السيول إلى مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة حوالي 20 آخرين في حوادث متفرقة بمحافظة سوهاج في صعيد مصر ومدينة رأس غارب على البحر الأحمر.

وقتل ستة أشخاص على الأقل في محافظة سوهاج بعدما جرفت السيول حافلة ركاب على طريق صحراوى يربطها بمحافظة قنا في أقصى الجنوب.

ولا تزال جهود الإنقاذ تجرى حتى الآن في منطقة الحادث وعلى الطريق الذي قطعته تجمعات لمياه السيول.

وقتل ستة أشخاص آخرون جراء سيول عارمة ضربت المدينة ومحيطها.

وتجري عمليات سحب المياه من المدينة بمعدات تابعة للقوات المسلحة، استجابة لاستغاثات الأهالي الذين حاصرتهم المياه.

وأغلقت الحكومة المصرية عدة موانئ على البحر الأحمر لساعات قبل أن تعيد فتحها جميعا.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ضربت موجة من الطقس السيء شمال مصر العام الماضي ما أدى إلى وفيات وإصابات

وقامت السلطات المحلية بعدد من المحافظات برفع حالة الطوارئ لمواجهة الأمطار والسيول.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الجمعة، إنه من المتوقع أن تستمر حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حتى نهاية اليوم.

كما يتوقع أن يستمر سقوط أمطار غزيرة وهبوب عواصف رعدية على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر، وعلى محافظات الصعيد تصل إلى حد السيول.

ورجحت الهيئة في بيانها أنه من المتوقع أن تشهد مصر تحسنا نسبيا في حالة الطقس اعتبارا من يوم السبت المقبل.

وقتلت موجة من الطقس السيء 15 شخصا على الأقل في عدد من محافظات شمال مصر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

ورفع عدد من المحافظات حالة الطوارئ لمواجهة الأمطار والسيول.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية إنه من المتوقع أن تستمر حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية اليوم الجمعة، مع توقع بأن يستمر هطول الأمطار الغزيرة والرعدية على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر، وعلى محافظات الصعيد تصل لحد السيول هناك.

وأضافت الهيئة في بيانها أنه من المتوقع أن تشهد مصر تحسن نسبي في حالة الطقس اعتبارا من السبت.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة