"مقتل 60 شخصا" في غارات أصابت سجنا في اليمن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مقتل العشرات في غارات استهدفت سجنا في الحديدة غربي اليمن

أفادت التقارير الواردة من اليمن بأن أكثر من 60 شخصا قتلوا في غارات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية أصابت سجنا يسيطر عليه الحوثيون في محافظة الحديدة.

وذكر مسؤولون محليون وأطباء وأقارب للضحايا أن ثلاث غارات جوية أصابت السجن، الي يحتجز فيه الحوثيون معارضيهم، قرب المدينة الساحلية.

وأضافت التقارير أن المبنى دمر تماما، وأن أغلب القتلى من المساجين.

وقالت قيادة التحالف الذي تقوده السعودية إنها استهدفت السجن لأن المتمردين الحوثيين يستعملونه مركزا لقيادة عملياتهم العسكرية.

ويتعرض التحالف إلى انتقادات دولية متزايدة، بسبب عدد قتلى الغارات الجوية التي ينفذها في اليمن.

ويسيطر الحوثيون على مدينة الحديدة ضمن المناطق التي فرضوا السيطرة عليها في عام 2014 ومن بينها صنعاء.

مصدر الصورة AP
Image caption الغارات جاءت بعد ساعات من رفض الرئيس اليمني لبنود مبادرة السلام التي اقترحتها الأمم المتحدة

وكان 140 شخصا، معظمهم من المدنيين، قتلوا في غارات استهدفت مراسم جنازة في صنعاء مطلع شهر أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

وألقى التحالف باللوم على "معلومات خاطئة" تسببت في قصف الموقع.

وتأتي الغارات بعد ساعات من رفض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مبادرة السلام التي طرحها المبعوث الدولي ولد الشيخ أحمد لوضع نهاية للصراع الذي تشهده البلاد.

وقال هادي إن رفضه للمبادرة يأتي من أنها "تكافئ الانقلابيين" في إشارة منه إلى الحوثيين وأنصار الرئيس السابق على عبد الله صالح.

وتمنح المبادرة الحوثيين حصة في الحكومة التي ستدير البلاد.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة