قاض مصري "ينجو من استهداف" بعبوة ناسفة في القاهرة

حطام سيارة فجرتها عبوة ناسفة
Image caption تشهد مصر استهدافا لقيادات في الجيش والشرطة وجهاز القضاء

نجا قاضٍ مصري من محاولة اغتيال بعد انفجار عبوة ناسفة في منطقة مدينة نصر شرقي العاصمة القاهرة، بحسب مسؤولين.

وأوضح مصدر أمني أن القاضي هو المستشار أحمد أبو الفتوح أحد أعضاء الهيئة التي مثل أمامها الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية متعلقة بأحداث عنف أمام قصر الرئاسة، والتي أدين فيها وحُكم عليه بالسجن 20 عاما.

وأسفر الانفجار عن أضرار لحقت بعدد من السيارات في المنطقة. وذكر مسؤولون أن العبوة الناسفة كانت مزروعة أسفل سيارة.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، استهدفت عبوة ناسفة المستشار زكريا عبد العزيز، النائب العام المساعد، لكنها أصابت أحد المارة دون وقوع اي ضحايا.

وقُتل النائب العام المصري هشام بركات جراء تفجير استهدف موكبه في يونيو/ حزيران 2015.

وشهدت مصر استهدافا لقيادات في مجالي القضاء والأمن، بالإضافة إلى بعض الشخصيات العامة.

وقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات منذ عزل مرسي في عام 2013 بواسطة الجيش، الذي كان يقوده آنذاك الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي.

وعقب عزل مرسي، شنت السلطات المصرية حملة ضد نشطاء من أنصاره وسط اتهامات لهم بارتكاب أعمال عنف.

المزيد حول هذه القصة