قوات البيشمركة الكردية تدخل بلدة بعشيقة شمال شرق الموصل

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقدم المئات من عناصر البيشمركة في البلدة مدعومين بالدبابات وقصف مدفعي وقصف جوي من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

دخلت قوات البيشمركة الكردية صباح الاثنين بلدة بعشيقة شمال شرق مدينة الموصل العراقية واشتبكت مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين يسيطرون عليها.

وقد تقدم مئات من مقاتلي البيشمركة المدعومين بالمدرعات والقصف المدفعي والقصف الجوي لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، إلى داخل البلدة من ثلاثة محاور صباح الاثنين.

وقد دكت المدفعية والقصف الجوي في قصف مكثف مواقع المسلحين في البلدة الواقعة على بعد نحو 12 كيلومترا عن مدينة الموصل، قبل أن يبدأ زحف قوات البيشمركة عليها.

وتفيد مصادر الجيش العراقي أن قوات البيشمركة سيطرت على نصف البلدة عند منتصف الظهيرة.

ونقل مراسل لبي بي سي في بعشيقة عن ضابط في اللواء السابع لقوات البيشمركة قوله إن جنود اللواء وتحت غطاء من طائرات التحالف الدولي قد دخلوا الى كامل البلدة وهم الآن في مرحلة تطهيرها من العبوات الناسفة والتأكد من عدم وجود جيوب لتنظيم الدولة الإسلامية كما جرى القبض على عدد من عناصر التنظيم لم يحدد الضابط عددهم.

وكانت البلدة تحت الحصار منذ اسبوعين تقريبا في سياق العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الأمنية العراقية لاستعادة مدينة الموصل.

وقد دخلت القوات الخاصة العراقية ووحدات أخرى من الجيش العراقي الأحياء الشرقية لمدينة الموصل منذ ستة أيام، ومنذ ذلك الحين تواصل تقدمها في قتال بالشوارع من منزل إلى منزل في هذه الأحياء وسط مقاومة من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

ويسعى مسلحو التنظيم إلى إبطاء الهجوم على معقلهم في مدينة الموصل الذي دخل يوم الاثنين أسبوعه الرابع عن طريق شن سلسلة من الهجمات الانتحارية.

ويقول قادة عسكريون عراقيون إن التنظيم نفذ 100 هجوم انتحاري في جبهة الموصل الشرقية ونحو 140 في الجنوب.

"مقاومة محدودة"

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المقدم في البيشمركة سفين رسول قوله "هدفنا السيطرة على البلدة وطرد كل مسلحي داعش منها. وتشير تقديراتنا إلى وجود نحو 100 منهم و10 سيارات ملغومة".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
قوات البيشمركة الكردية تتقدم داخل بعشيقة العراقية شمال شرق الموصل

ويقول مراسل وكالة أنباء روداو الكردية المرافق للقوات إن ثمة مقاومة محدودة جدا لتقدم هذه القوات في البلدة.

ويضيف هاجم عدد من المفجرين الانتحاريين مواقع قوات البيشمركة وفجروا أنفسهم قربها أو عند محاصرة مواقعهم، لكنهم لم يتمكنوا في التسبب في مقتل أي عنصر من هذه القوات.

ونشرت الوكالة شريط فيديو يظهر ما تقول إنها حافلة محملة بالمتفجرات دمرتها غارات قوات التحالف عند مداخل البلدة.

وفي مساء الاحد، قال مبعوث الرئيس الأمريكي لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بريت ماكغورك، إن الهجوم على الموصل المتواصل منذ أكثر من ثلاثة أسابيع يمضي بشكل جيد في مساره المقرر.

وأضاف " كل شيء يسير في الموصل حسب الجدول المقرر في كل محاور التقدم، لكن داعش، كما توقعنا، تقاتل بضراوة، وأعتقد أن ذلك سيحتاج الى بعض الوقت لإنهائه". واستخدم تعبير داعش الذي يطلق في العراق على التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الإسلامية".

كما تحدث ماكغورك عن العملية العسكرية الموازية التي تشنها قوات كردية سورية ومقاتلين عرب بدعم أمريكي لاستعادة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة السورية، والتي انطلقت الأحد قائلا " لقد بدأت مرحلة العزل (التطويق) اليوم ، وستتلوها مراحل أخرى لضمان طرد مسلحي (تنظيم الدولة الإسلامية) من الرقة".

المزيد حول هذه القصة