الحرب في سوريا: روسيا "تستأنف خلال ساعات" الغارات على حلب

مصدر الصورة Reuters
Image caption عانت حلب دمارا هائلا بسبب القتال وخاصة الغارات الجوية على مناطقها الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

تستأنف الطائرات الحربية غاراتها على حلب خلال الساعات القليلة القادمة، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وكانت روسيا قد قالت الاثنين إنها سوف تلتزم بوقف الغارات على مناطق شرق حلب ما لم تشن جماعات المعارضة المسلحة هجوما.

وتسيطر الجماعات المسلحة على مناطق شرق حلب بينما تسيطر الحكومة السورية على مناطقها الغربية مند عام 2012.

ولم توضح المصادر ما إذا كان سبب تراجع موسكو عن وقف الغارات هو تحركات عسكرية من جانب مسلحي المعارضة.

غير أن وكالة انترفاكس نقلت عن مصدر عسكري روسي قوله إن "محاولات الإرهابيين دخول حلب من الخارج لا جدوى منها".

وأضاف أن القاذفات الرابضة على متن حاملة الطائرات "أدميرال كوزنيتسوف" في البحر المتوسط سوف تشارك في الغارات المرتقبة.

وكان الجيش السوري قد قال في وقت سابق الثلاثاء إنه استعاد السيطرة على منطقة مشروع 1070 شقة والمزارع والتلال المحيطة به جنوب غرب مدينة حلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصادر عسكرية قولها إن الجيش السوري سيطر على هذه المنطقة الاستراتيجية "بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء".

وجاءت السيطرة على المنطقة بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي جبهة النصرة والحزب التركستاني وغيرهما من التنظيمات المنضوية تحت تنظيم جيش الفتح جنوب غرب مدينة حلب، حسب المصادر العسكرية السورية.

ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، هذه الخطوة بأنها أهم مكسب تحققه الحكومة السورية في حلب منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويقول الجيش الروسي إنه لم يقصف حلب منذ يوم 18 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

غير أن مصادر محلية في المدينة تؤكد أن الغارات الروسية لم تتوقف.

المزيد حول هذه القصة