أم تركية تواجه السجن لقذف ابنها بخف مصنوع من البلاستيك

الأم وهي تمسك بالخف مصدر الصورة dha
Image caption تقول الأم إنها قذفت ابنها بالخف دفاعا عن النفس.

تواجه امرأة، تبلغ من العمر 62 عاما، احتمال السجن لقذفها ابنها بخف مصنوع من البلاستيك أثناء شجار عائلي.

وشكا الرجل، ويدعى حسن جوزيل، والدته إلى الشرطة، وأُدينت "باستخدام سلاح" بهدف إحداث إصابة.

وبحسب المادة 86 من قانون العقوبات التركي، يمكن أن تواجه الأم السجن لمدة تتراوح ما بين عامين وخمسة أعوام.

وقالت الأم لوكالة أخبار دوغان: "خلعت خفي وقذفته.. ولم أصبه (ابنها)." كما قالت للشرطة إنها قذفته بعدما حاول ضربها.

وأضافت أنها قذفت الخف بعدما حاول ابنها دخول منزلها. وسبب الخلاف غير معروف حتى الآن.

وعند سؤالها إن كانت تعتبر الخف سلاحا، قالت: "لا أعتقد ذلك. انظر إليه. لكنهم يقولون إنه سلاح. كنت لأتفهم الأمر إن كان خفا منزليا ثقيلا، لكنه مصنوع من البلاستيك. وهو خف خفيف الوزن".

ونقل موقع حريت للأخبار عن محامي الأم قوله إن القضية يمكن أن ترسي سابقة، "ومن الآن، يجب أن تفكر الأمهات جيدا قبل قذف أبنائهن بالخفاف".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة