سوريا: قوات الحكومة تستعيد من المعارضة مناطق بغرب حلب

مصدر الصورة EPA
Image caption قوات حكومية تتقدم في مناطق سيطرت عليها المعارضة سابقا

أعلنت قوات الحكومة السورية أنها تمكنت من استعادة السيطرة على مناطق كانت قد فقدت السيطرة عليها خلال الأسبوعين الماضيين في مدينة حلب ومحيطها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إن القوات الحكومية وحلفاءها استعادا السيطرة على ضاحية الأسد وقرية منيان الواقعة غربي حلب.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للحكومة السورية أن القوات النظامية استعادت السيطرة عليهما.

وأضاف المرصد أن القتال أدى إلى مقتل 508 أشخاص بمن فيهم مدنيون ومقاتلون من كلا الجانبين.

وأوضح المرصد أن القتلى يشملون 215 مقاتلا سوريا وأجنبيا بمن فيهم منفذو هجمات انتحارية و143 من القوات الحكومية.

وقتل أيضا نحو 100 مدني في أعمال القتال، معظمهم في الأحياء الغربية من حلب التي تسيطر عليها القوات الحكومية، ومنهم 29 طفلا.

وأدى القصف الذي تشنه القوات الحكومية بدعم من طائرات روسية إلى مقتل مئات الأشخاص في شرقي حلب وتدمير البنية التحتية هناك بما فيها المنشآت الطبية.

وكانت المعارضة المسلحة شنت هجمات يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول، الأمر الذي مكنها من الاستيلاء على منطقتين استراتيجيتين في محاولة لفك الحصار عن الأحياء الشرقية من حلب الخاضعة لها.

وأدت هذه الهجمات المضادة التي تقوم بها القوات الحكومية إلى إحباط خطط المعارضة المسلحة ومنها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا المرتبطة بتنظيم القاعدة) بفك الحصار عن الأحياء الشرقية.

وفرضت القوات الحكومية حصارا على الأحياء الشرقية من حلب في شهر يوليو/تموز الماضي، الأمر الذي أدى إلى قطع طريق الإمدادات عنها وبالتالي حدوث نقص شديد في المواد الغذائية والوقود.

وحاول المسلحون مرارا أن يفكوا الحصار عن حلب الشرقية، ونجحوا مؤقتا في شهر أغسطس/آب الماضي في تحقيق بعض التقدم لكن لم تصل إليهم أي إمدادات منذ شهر يوليو/تموز.

مصدر الصورة AFP
Image caption مشاة من القوات الحكومية السورية يتقدمون باتجاه مناطق كانت تابعة للمعارضة المسلحة

المزيد حول هذه القصة