ناشطون: مستشفيان الى الغرب من حلب يتعرضان لقصف جوي

مصدر الصورة AFP
Image caption عسكريون سوريون حكوميون يستعدون لاقتحام احد احياء حلب الغربية كان قد سقط بأيدي المعارضة

قال ناشطون سوريون معارضون إن مستشفيين في مناطق تخضع لسيطرة المعارضة الى الغرب من مدينة حلب استهدفا بغارات جوية مما اسفر عن اصابة عدد من النزلاء والكوادر الطبية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا إن طائرات حربية دكت بلدة الاتارب ليلة الاحد ونهار الاثنين واعطبت مستشفاها الوحيد.

وقال المرصد إن المستشفى في الاتارب استهدف بخمس غارات مما اوقع اضرارا بالغة بصالات العمليات والانتظار واعطب عددا من سيارات الاسعاف، مضيفا ان هذه هي المرة الرابعة التي يتعرض لها هذا المستشفى للقصف هذا العام.

ويبلغ عدد سكان الاتارب ومحيطها نحو 60 الف نسمة.

ونقلت وكالة رويترز عن اسامة ابو عز، وهو جراح عام ومنسق منطقة حلب للجمعية الطبية السورية الامريكية، التي تقدم العون للمستشفى، قوله إن الغارات اصابت العديد من المرضى "الذين كانوا حضروا اليه لاجراء فحوص."

كما تعرض مستشفى انصار في كفرناها التي تبعد عن الاتارب بمسافة 15 كيلومترا، وهي ثالث غارة تستهدف هذا المستشفى في الشهر الاخير.

ولم يبلغ عن اي وفيات في المستشفيين جراء الغارات.

المزيد حول هذه القصة