معركة الموصل: مصادر أمنية عراقية تؤكد قطع كل طرق إمداد تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة

فرد من أفراد قوات الحشد الشعبي مصدر الصورة Reuters
Image caption تشارك قوات الحشد الشعبي إلى جانب الجيش العراقي في معركة استعادة الموصل

قالت مصادر أمنية إن قوات عراقية قطعت طريق إمداد مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية المتحصنين في الموصل.

وقال مسؤلون إن قوات الحشد الشعبي، التي تشارك إلى جانب الجيش العراقي في عملية الموصل، قطعت طريقا سريعا في غرب البلاد.

وانضمت قوات الحشد الشعبي إلى قوات البيشمركة الكردية في خطوة تعني الموصل وتلعفر المجاورة أصبحتا معزولتين.

وقال أبو مهدي المهندس، أحد قادة قوات الحشد الشعبي، لفرانس برس "قوات الحشد قطعت الطريق بين تلعفر وسنجار"، مشيرا إلى المدينتين الواقعتين على الطريق الذي يربط الموصل بسوريا.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على بعض الأحياء في شرقي الموصل، ولكنها ما زالت تواجه مقاومة شرسة من مسلحي التنظيم.

وفي وقت سابق، وردت تقارير عن ضرب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة جسرا في الموصل.

وبهذا لم يعد في المدينة سوى جسر واحد يصل جانبي المدينة عبر نهر دجلة.

وبدأت القوات العراقية يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول عملية موسعة لاستعادة الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد، ومعقل تنظيم الدولة، والتي أعلن فيها أبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم، تأسيس ما أسماه دولة الخلافة عام 2014.

ودخلت القوات العراقية بالفعل المدينة من الشرق، بينما تقترب منها قوات البيشمركة من الشمال وقوات الحشد الشعبي من الجنوب الغربي والغرب.

المزيد حول هذه القصة