السبسي يؤكد تحليق طائرات مراقبة أمريكية في سماء تونس

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مصدر الصورة Reuters
Image caption أكد السبسي أنه منح الأمريكيين تصريحا بتنفيذ طلعات جوية في سماء تونس

أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن طائرات مراقبة أمريكية بلا طيار تُنفّذ طلعات جوية فوق بلاده وعلى حدودها.

غير أنه نفى إنشاء الأمريكيين قاعدة عسكرية في تونس.

ومنذ أكثر من عام، تشهد تونس إعادة هيكلة للقطاع الأمني بهدف تحسين إمكانياتها في مكافحة الإرهاب وتعزيز الرقابة على الحدود مع جارتها ليبيا التي يوجد بها المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال افريقيا.

وتتسم فكرة وجود قوات عسكرية أجنبية وتنفيذها عمليات في هذا الجزء من العالم أمرا بالغ الحساسية، وغالباً ما يقابل بانتقادات شعبية، حسبما توضح رنا جواد مراسلة بي بي سي في تونس.

والآن أكد الرئيس التونسي علناً أن الطائرات الأمريكية من دون طيار تحلق فوق الأراضي التونسية وصولاً إلى الحدود مع ليبيا، موضحا أنه هو من منحهم التصريح بهذا.

وقال السبسي في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية إن من مصلحة تونس التعاون مع الولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب".

كما أشار إلى أن المهمة الأساسية لهذه الطائرات هي جمع معلومات استخباراتية عن المسلحين، تحصل تونس على نسخ منها.

وفي العام الماضي، وعدت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا بتدريب عناصر الأمن التونسي وبالعمل على تطوير البنية التحتية لشبكات مراقبة الحدود.

وجاءت هذه الخطوة بعد سلسلة من الهجمات في تونس، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنها من تنفيذه.

ووردت تقارير عن استخدام الطائرات الأمريكية تونس بمثابة قاعدة لأول مرة في وسائل إعلام أمريكية في الشهر الماضي. وثارت مزاعم بأن الأمريكيين أنشأوا قاعدة عسكرية هناك.

وآنذاك، سارع مسؤولون عسكريون إلى نفي صحة هذه المزاعم.

وبدوره، نفى السبسي في المقابلة التلفزيونية وجود قاعدة عسكرية أمريكية، لكنه قال إن هناك 70 عسكرياً أمريكياً في تونس يقومون بمهمات تدريبية.

ويبدو أن تصريحات السبسي محاولة لاحتواء انتقادات وشكوك أعرب عنها التونسيون الذين يرون أن تحليق هذه الطائرات يمس بسيادة بلدهم، بحسب مراسلتنا.

المزيد حول هذه القصة