77 قتيلا بينهم إيرانيون في تفجير شاحنة مفخخة جنوب بغداد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
80 قتيلا بينهم إيرانيون بتفجير سيارة مفخخة جنوب بغداد

قتل نحو 77 شخصا، بينهمالكثير من الزوار الإيرانيين، في تفجير شاحنة مفخخة في محطة وقود قرب مطعم بمدينة الحلة جنوب بغداد، بحسب مسؤولين عراقيين.

وقال مصدر بارز في شرطة بابل إن معظم القتلى من الزوار الشيعة من الجنسيتين الإيرانية والأفغانية. وأصيب في الحادث 40 شخصا.

وكان الشارع حافلا بالناس العائدين من مراسم إحياء ذكرى أربعينية الحسين في كربلاء.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير، وقال في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له إن 200 شخص قتلو وأصيبوا في التفجير.

وقال المصدر إن القتلى كانوا قد أنهوا في طريقهم إلى إيران بعد انتهاء مراسم الأربعينية. وأشار إلى أنهم كانوا على متن اربع حافلات تتزود بالوقود.

وأصاب التفجير مطعما بالقرب من الحلة، التي تقع على بعد 100 كليومترا جنوب بغداد.

استهداف الشيعة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
ماهي أربعينية الحسين؟

واستهدف التفجير حافلات كانت تقل زوارا شعبة من إيران، قرب بلدة الشوملي.

وأفادت تقارير بأن السيارة المفخخة كانت مركونة، وأن قوة التفجير دمرت محطة الوقود تماما، وأصابت العديد من السيارات.

ويسافر ملايين الشيعة إلى كربلاء لإحياء ذكرى أربعينية الحسين، والتي تصادف هذا العام يوم الأحد.

ويعتبر تنظيم الدولة الإسلامية الشيعة "خارجين عن الدين الإسلامي".

ويقول مسؤولون إن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية حاولوا الأسبوع الماضي التسلل إلى كربلاء، بعدما دخل ستة انتحاريون بلدة عين التمر، وقتل 5 منهم ، بينما فجر السادس نفسه فقتل 8 مدنيين.

مصدر الصورة Reuters

المزيد حول هذه القصة