الجيش اللبناني يعتقل قياديا بارزا و10 مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود السورية

مصدر الصورة Reuters
Image caption أعلن الجيش اللبناني في بيانه عن اقتحام مركز لتنظيم الدولة الاسلامية في وادي الأرانب في بلدة عرسال الحدودية.

اعتقل الجيش اللبناني من يقول أنه قيادي بارز في تنظيم الدولة الاسلامية وعشرة من عناصره في عملية دهم قرب الحدود اللبنانية السورية، بحسب بيان للجيش اللبناني.

وأعلن الجيش اللبناني في بيانه عن اقتحام مركز لتنظيم الدولة الاسلامية في وادي الأرانب في بلدة عرسال الحدودية.

وأوضح البيان أن من بين المعتقلين مطلوبا وصف بالخطير، يدعى أحمد يوسف آمون الذي تتهمه الدولة بأنه أمير في تنظيم الدولة الاسلامية.

ويتهم آمون بتجهيز سيارات مفخخة وتفجيرها في عدة مناطق لبنانية منها الضاحية الجنوبية، بالإضافة الى اعتدائه على مراكز الجيش خلال أحداث عرسال وقتل مواطنين وعسكريين من الجيش وقوى الأمن الداخلي وتخطيطه في الآونة الأخيرة لإرسال سيارات مفخخة إلى الداخل اللبناني لتنفيذ تفجيرات إرهابية.

وقد تخللت العملية الأمنية اشتباكات مسلحة أدت إلى اصابة آمون بجروح بليغة ما استدعى نقله إلى أحد المستشفيات.

وأشار بيان الجيش اللبناني إلى أن القوّة العسكرية المكلفة "أنهت العملية من دون تسجيل أي إصابات في صفوف عناصرها، وصادرت كمية من الأسلحة والذخائر والأحزمة الناسفة".

يذكر ان مسلحين من تنظيم "الدولة الاسلامية" و"جبهة النصرة" ينشطون في المنطقة الحدودية بين سوريا وشمالي لبنان، وكان هؤلاء المسلحون استولوا على عرسال لفترة قصيرة عام 2014 قبل ان يجبروهم الجيش اللبناني على الانسحاب.

وكانت جبهة النصرة اخلت سبيل 16 عسكريا لبنانيا في كانون الاول / ديسمبر 2015 في صفقة اطلقت السلطات اللبنانية بموجبها عددا من الاسلاميين.

المزيد حول هذه القصة