قراصنة يخترقون قناتين تلفزيونيتين إسرائيليتين ويبثون فيها الأذان

مصدر الصورة Reuters
Image caption القرصنة تسبق تصويت الكتيست على قانون لمنع الآذان بمكبرات الصوت

تعرض برنامجان إخباريان في قناتين إسرائيليتين إلى القرصنة لبرهة من الوقت بث خلالها القراصنة رسائل تمجد الإسلام وتعتبر موجة الحرائق التي نشبت في إسرائيل عقابا من الله، بحسب تقارير.

وجاء ذلك قبيل جلسة للبرلمان الإسرائيلي (الكنيست) كان من المقرر التصويت فيها على مشروع قانون يمنع استعمال مكبرات الصوت في الآذان لصلاة الفجر والعشاء، ولكنها ألغيت.

وقد توقف بث البرنامجين على القناتين الثانية والعاشرة الخاصتين مدة 30 ثانية، وظهرت على الشاشة صور لمواقع إسلامية منها الحرم الشريف في القدس.

وبث القراصنة الأذان، ورسالة تعتبر أن الحرائق التي اندلعت في إسرائيل أخيرا عقابا من الله.

ويتوقع أن يجري الكتيست الأربعاء تصويتا أوليا على قانون منع الأذان بمكبرات الصوت.

وقد نشبت الأسبوع الماضي موجة من الحرائق، أججتها الرياح القوية والجفاف، في بعض مناطق إسرائيل والضفة الغربية المحتلة، فدمرت المئات من المنازل، ودفعت بالسلطات إلى إجلاء عشرات الآلاف من ديارهم.

وفي عام 2014، اخترق قراصنة حساب الجيش الإسرائيلي على موقع تويتر، وهو العام الذي جرت فيه الحرب بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة.

وتنبت مجموعة من الفلسطينيين والسعوديين في غزة عام 202 حملة من الاختراقات الالكترونية لمواقع إسرائيلية رسمية منها بورصة تل أبيب، وشركة الطيران الإسرائيلية العال، ونشر القراصنة في هذه الحملة تفاصيل بطاقات الائتمان لعشرات الآلاف من الأشخاص.

المزيد حول هذه القصة