اردوغان: عمليتنا العسكرية في سوريا تستهدف "المجموعات الارهابية" فقط

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال اردوغان الثلاثاء إن العملية العسكرية التي ينفذها الجيش التركي في سوريا "تهدف الى وضع نهاية لحكم الاسد الطاغية الذي يمارس ارهاب الدولة، وليس لها اي هدف آخر."

فيما يبدو انه تراجع عن الموقف الذي عبر عنه منذ يومين، أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس ان العملية العسكرية التي ينفذها جيش بلاده في سوريا تستهدف "الارهابيين" فقط وليس اي بلد او شخص محدد.

وقال الرئيس التركي في اجتماع لرؤساء البلديات عقد في العاصمة انقرة "هدف العملية ليس بلدا او شخصا محددا بل المنظمات الارهابية فقط."، مضيفا "لا ينبغي ان يشكك بذلك احد او يحمل كلامنا معنى آخر. حتى لو بقيت تركيا لوحدها، ستواصل الحرب على المنظمات الارهابية."

وكانت العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا، التي تستخدم فيها الدروع والطائرات، انطلقت في آب / اغسطس الماضي بهدف اسناد قوات المعارضة السورية في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان اردوغان قال يوم الثلاثاء إن تركيا شنت هذه العملية "لوضع نهاية لحكم الطاغية الاسد الذي يمارس ارهاب الدولة، وليس لأي هدف آخر."

وفي اليوم التالي (الاربعاء)، طالبت روسيا - حليفة الحكومة السورية - من تركيا تفسيرا لتصريح اردوغان.

وقال دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين في موسكو إن تصريحات الرئيس التركي لا تتماشى مع مواقفه السابقة ولا مع "فهم روسيا للموقف."

كما استهجنت وزارة الخارجية التركية تصريحات اردوغان قائلة إنها "تثبت بوضوح ان العدوان التركي السافر على الاراضي السورية انما هو نتيجة طموحات واوهام طاغية متطرف."

يذكر ان الرئيس التركي ناقش الشأن السوري هاتفيا 3 مرات هذه الاسبوع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كانت آخرها ليلة الاربعاء.