ناطق كردي: مقتل 1600 من مسلحي البيشمركة في القتال مع داعش منذ صيف 2014

مصدر الصورة AP
Image caption مجموعة من مسلحي البيشمركة الاكراد في سهل نينوى الى الشمال الشرقي من الموصل

قال العميد هلكورد حكمت، الناطق باسم وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق يوم الخميس إن 1600 من مسلحي البيشمركة قتلوا في القتال ضد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية منذ استيلاء التنظيم على مساحات كبيرة من اراضي العراق في حزيران / يونيو 2014.

وكانت وكالة فرانس برس ذكرت مبدئيا ان حكمت قال لها إن العدد المذكور يتعلق بالمسلحين الذين سقطوا منذ انطلاق عملية استعادة الموصل في الـ 17 من تشرين الاول / اكتوبر الماضي.

من جانبه، اكد جبار ياور، الامين العام لوزارة البيشمركة، ما ذهب اليه هلكورد حكمت من ان العدد يشير الى المسلحين الذين قتلوا منذ انطلاق الحرب مع التنظيم قبل سنتين ونصف.

وقال ياور للوكالة الفرنسية "منذ بدء الحرب ضد داعش، اي في حزيران / يونيو 2014، ولغاية الـ 30 من تشرين الثاني / نوفمبر 2016، بلغ عدد الشهداء 1614 وعدد القتلى 9515."

وكانت الامم المتحدة قالت في وقت سابق من يوم الخميس إن الفين تقريبا من عناصر قوات الامن العراقية قتلوا في شهر تشرين الثاني / نوفمبر في كل ارجاء العراق اضافة الى المئات من المدنيين، مضيفة ان هذا العدد يمثل ارتفاعا يبلغ 3 اضعاف عدد القتلى والمصابين في شهر تشرين الاول / اكتوبر عند انطلاق عملية الموصل.

وبينت احصاءات بعثة الامم المتحدة في العراق ان 1959 من عناصر قوات الامن العراقية قتلوا الشهر الماضي بينما اصيب 450 على الاقل بجروح.

وتشمل القائمة افراد الجيش ورجال الشرطة الذين يشاركون في القتال اضافة الى مسلحي البيشمركة وعناصر الفصائل المسلحة الموالية للحكومة.

وقالت الامم المتحدة ايضا إن 926 مدنيا على الاقل قتلوا مما يرفع حصيلة القتلى الذين سقطوا في المعارك واعمال العنف والهجمات في الشهر الماضي الى 2885.

وقال يان كوبيس، كبير المبعوثين الدوليين في العراق، "إن عدد الخسائر مذهل، وان المدنيين يشكلون نسبة كبيرة من الضحايا."

المزيد حول هذه القصة