السلطات المصرية تغلق مكتبتين للأطفال تتبعان الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

عناصر تابعة لقوات الأمن المركزي في مصر مصدر الصورة Reuters
Image caption تنظر محكمة جنايات القاهرة قضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني

أغلقت السلطات المصرية مكتبتين للأطفال تتبعان الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جنوب القاهرة، بحسب ما قاله جمال عيد مؤسس الشبكة الحقوقية.

وقال عيد لبي بي سي إن السلطات في حيي طرة ودار السلام أغلقت المكتبتين التابعتين لمجموعة مكتبات "الكرامة" التي أسسها دون إبداء أسباب.

ولم يتسن لبي بي سي حتى الآن الحصول على تعليق من السلطات المختصة.

وأفادت تقارير صحفية بأن رئيس حي طرة، الذي أغلقت مكتبته أولا الخميس، قال لمحامي المنظمة الحقوقية إنه تلقى أمر الإغلاق من جهة حكومية أخرى، لكن المحامي علم فيما بعد بعدم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لذلك.

وأسس عيد مجموعة مكتبات بعد حصوله على جائزة "رولاند بيرغر للكرامة الإنسانية" في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، حيث خصص قيمة الجائزة لافتتاح مجموعة من المكتبات في المناطق الفقيرة.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة قضية عن التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني التي تشمل اتهامات لعيد بالحصول على تمويل من منظمات أجنبية أصدرت في ضوئها قرارا بالتحفظ على أمواله وزوجته وابنته القاصر، بالإضافة إلى إدراج اسمه ضمن قوائم الممنوعين من السفر.

وشدد عيد على أن المكتبات لا علاقة لها بأي تمويل وأن التبرعات للمكتبة اقتصرت على الكتب فقط..

المزيد حول هذه القصة