ايران: قرار امريكا تمديد العقوبات يعد انتهاكا للاتفاق النووي

مصدر الصورة AP
Image caption سبق للمرشد خامنئي ان قال الشهر الماضي إن قانون تمديد العقوبات يعد انتهاكا للاتفاق النووي محذرا بأن ايران "سترد عليه"

قالت الحكومة الايرانية يوم الجمعة إن القرار الذي اتخذه الكونغرس الامريكي يوم امس الخميس بتمديد العمل بالعقوبات الامريكية المفروضة على ايران لعشر سنوات اخرى يعد انتهاكا للاتفاق الذي ابرمته ايران مع القوى الدولية حول برنامج طهران النووي، ووعدت "برد مناسب" على هذه الخطوة الامريكية.

وكان من المقرر ان ينتهي العمل بالعقوبات الامريكية في الـ 31 من الشهر الحالي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن بهرام قاسمي الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية قوله "كما صرح بذلك مرارا مسؤولون ايرانيون، فإن القانون الذي صدق عليه مجلسا الشيوخ والنواب لتمديد العمل بالعقوبات يعد انتهاكا للاتفاق النووي."

ومضى الناطق الايراني للقول "لقد برهنت ايران على التزامها بالاتفاقات الدولية التي هي طرف فيها، ولكن لديها ايضا الردود المناسبة لكل المواقف."

وكان مجلس الشيوخ الامريكيي صوت يوم الخميس بالاجماع (99 صوتا لصفر) لصالح المصادقة على القانون الذي مرره مجلس النواب بيسر ودون عوائق الشهر الماضي.

ومن المتوقع ان يوقع الرئيس باراك اوباما على القانون حسبما اعلن مسؤول في البيت الابيض الذي اضاف ان الادارة الامريكية لا تعتقد ان قانون تمديد العمل بالعقوبات ينتهك الاتفاق النووي.

وبالرغم من ان القانون الامريكي الجديد لا يتطرق الى الاتفاق النووي مباشرة، يقول البعض إنه يخالف روح الاتفاق الذي ينص على قيام ايران بتقليص برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الامريكية والدولية عنها.

ويحتوي القانون الامريكي الجديد على عقوبات تستهدف قطاعات المصارف والطاقة والدفاع في ايران.

وقال عضوا مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي دايان فاينشتاين وتيم كاين - اللذان ايدا الاتفاق النووي مع ايران - إنه في الوقت الذي يتخلى فيه الرئيس اوباما عن بعض العقوبات تمشيا مع الاتفاق، "يجب ان تضل قوانين العقوبات سارية ليتسنى للولايات المتحدة اعادة العمل بها فور انتهاك ايران للاتفاق النووي."

ومن جانبه، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي إن قانون العقوبات الامريكي ساري المفعول فعلا "ولكنه محيد الآن من قبل الرئيس الامريكي."

واضاف "اذا فعل القانون مجددا سيعد ذلك انتهاكا صريحا."

وقال صالحي "نقوم بمتابعة التطورات عن كثب، واذا قرروا تفعيل العقوبات ستتخذ ايران الاجراءات المناسبة."

وكان الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب وجه انتقادات لاذعة للاتفاق اثناء حملته الانتخابية، بينما طالب عدد من السياسيين الجمهوريين بالغائه.

ووصف ترامب ايران في خطابات القاها اثناء حملته الانتخابية بأنها اكبر دولة راعية للارهاب في العالم، ووصف الاتفاق النووي بأنه "واحد من اسوأ الاتفاقات التي رأيتها."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة