الدنمارك تعلن عدم تمديد العمليات العسكرية لمقاتلاتها من طراز إف-16 بسوريا والعراق

طائرة مقاتلة من طراز اف-16 مصدر الصورة AP
Image caption طائرة مقاتلة من طراز اف-16

قالت الحكومة الدنماركية إنها لن تمدد العمليات العسكرية لمقاتلاتها السبع من طراز إف-16 في سوريا والعراق ابتداء من منتصف ديسمبر/ كانون الأول.

وتأتي الخطوة بعد أن خلص تحقيق عسكري أمريكي الاثنين إلى أن طائرات حربية دنماركية شاركت بريطانيا واستراليا في ضربة عسكرية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول ارتكبت خلالها "أخطاء بشرية غير مقصودة" أسفرت عن مقتل 90 من عناصر الجيش السوري بدلا من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسن بعد اجتماع في مجلس السياسة الخارجية "نعتزم سحب طائراتنا كما هو مخطط. قدمنا للتحالف مساعدة إضافية ببعض قوات الإنشاء والهندسة."

وأضاف "جرى تقييم إذا ما كان تمديد المهمة منطقيا من الناحيتين الاقتصادية والعملية، وكانت النتيجة أنه غير منطقي ولذا سنلتزم بالخط".

لكن الوزير لم يتطرق في بيانه إلى واقعةسبتمبر/ أيلول .

من جانبه، قال وزير الدفاع الدنماركي كلاوس يورت فريدركسن إن عددا لم يحدده من عناصر القوات الخاصة لبلاده سيبقى لتدريب الجيش العراقي ودعمه في الحرب ضد التنظيم المتشدد.

والدنمارك عضو في حلف شمال الأطلسي وتشارك في عملية "العزم الصلب" التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

وكانت كوبنهاغن قالت عندما انضمت للمهمة في يونيو/ حزيران الماضي إنها ستراجع العملية بعد ستة أشهر.

المزيد حول هذه القصة