المغرب "يعتقل عنصرا في تنظيم الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption دورية لتنظيم الدولة الاسلامية في الموصل بالعراق

اعتقلت السلطات المغربية عنصرا في تنظيم الدولة الاسلامية كان يعمل وسيطا بين قادة التنظيم وخلية فككتها السلطات الفرنسية في الشهر الماضي، حسبما اعلنت وزارة الداخلية المغربية يوم السبت.

وكانت فرنسا قالت الشهر الماضي إنها تمكنت من احباط هجوم محتمل بعد ان اعتقلت سلطاتها الامنية 7 اشخاص بعضهم حاربوا في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الداخلية المغربية السبت "أن المعني بالأمر التقى، في إطار هذه المهمة التنسيقية، بمبعوثي التنظيم المذكور على مستوى الحدود التركية السورية، حيث تلقى تعليمات من طرف قيادة هذا التنظيم الإرهابي بهدف إبلاغها إلى أحد العناصر الذين تم اعتقالهم داخل التراب الفرنسي والذين كانوا يحضرون لتنفيذ اعتداءات إرهابية".

واضافت الوزارة في بيانها ان "هذا المبعوث للتنظيم السالف الذكر كان من المقرر أن يتسلل إلى فرنسا عبر ألمانيا بواسطة جواز سفر مزور.".

ولم تدل الوزارة بمزيد من المعلومات حول المعتقل، ولكن مصدرا امنيا مغربيا قال لوكالة رويترز للانباء إنه مواطن مغربي يقيم في اسبانيا.

ونقلت الوكالة عن المصدر الذي رفض الكشف عن هويته "عندما علم بأن الحلقة قد فككت في فرنسا، قدم الى المغرب من تركيا وتم اعتقاله في المطار عندما هبطت طائرته."

وقالت فرنسا إن 7 اشخاص يحملون الجنسيات الفرنسية والمغربية والافغانية وتتراوح اعمارهم بين 29 و37 عاما اعتقلوا بعد عملية استمرت 8 شهور انتهت بكمين نصبه لهم جهاز الاستخبارات الداخلي.

وكانت الحكومة المغربية قالت إنها تعتقد بأن زهاء 1500 من مواطنيها يقاتلون في صفوف التنظيمات المتطرفة في سوريا والعراق. وقد سجن حوالي 200 منهم بعد عودتهم الى المغرب، بينما قتل نحو في المعارك الدائرة في هذين البلدين.

المزيد حول هذه القصة