"طفلة تويتر" في حلب "آمنة"

مصدر الصورة @ALEBEDBANA

علمت بي بي سي أن الطفلة بنى التي لفتت أنظار العالم بتغريداتها بموقع تويتر من مدينة حلب المحاصرة في أمان.

وكانت بنى العابد قد اختفت من الفضاء الافتراضي بعد بدء عملية عسكرية لقوات الحكومة على المناطق الشرقية من حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، لكن تغريدة من والدتها اليوم طمأنت القلقين على الطفلة.

وذكرت الأم في تغريدتها أنهم في خطر بالغ ولا مكان لهم ليذهبوا إليه.

يذكر أن للطفلة وأمها 160 ألف متابع على تويتر، عبر الكثيرون منهم عن قلقهم عليهما.

وقال مصدر لبي بي سي إن الطفلة ووالدتها، فاطمة، في مكان لم يكشف عنه.

ومن ضمن الذين عبروا عن قلقهم بسبب صمت الطفلة الكاتبة جي كي رولينغ، مؤلفة سلسلة مغامرات هاري بوتر، التي كانت قد أرسلت لبنى كتب السلسلة كاملة بصيغة إلكترونية، لأنها كانت قد اشتكت من الفراغ.

وكانت فاطمة قد قالت في حديث لبي بي سي في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي "نريد العالم أن يسمع صوتنا".

وتقيم فاطمة وبنى وأخوان صغيران لها في المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة شرقي حلب.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة