مصر: حركة "حسم" تتبنى مسؤولية تفجير أسفر عن مقتل 6 مجندين

قالت مصادر أمنية وطبية لبي بي سي إن 6 مجندين قتلوا في انفجار عبوة ناسفة زرعت في صندوق للقمامة بالقرب من نقطة أمنية بشارع الهرم الرئيسي بمحافظة الجيزة.

وأضافت المصادر أن أربعة آخرين أصيبوا جراء الانفجار.

وأعلنت حركة تطلق على نفسها اسم "سواعد مصر -- حسم" مسؤوليتها عن التفجير.

وقالت الحركة منسوب لها على شبكة الانترنت إن" فرقة المفرقعات المركزية بالحركة قامت باستهدف تمركزين أمنيين في شارع الهرم .... باستخدام عبوة ناسفة شديد الانفجار ما أدى الى مقتل ستة افراد في الحال".

وكانت الحركة ذاتها قد أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات متفرقة استهدفت أفراد شرطة وقضاة ووكيل النائب العام المصري خلال الشهور الأخيرة.

وبحسب المصادر الأمنية والطبية، فإن ثلاثة آخرين أصيبوا جراء الانفجار، جميعهم في حالة خطرة.

وأكد مصدر أمني أن من بين القتلى ضابطان وأمين شرطة (رتبة دون الضابط) و ثلاثة مجندين.

مصدر الصورة AP

وفي وقت لاحق، لقي شخص مصرعه وأصيب 3 آخرين تابعين للشرطة المصرية في انفجار عبوة ناسفة بإحدى قرى محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل في مصر.

وقالت مصادر محلية لبي بي سي، إن عبوة ناسفة بدائية الصنع استهدفت سيارة تابعة للشرطة أثناء مرورها من أمام إحدى القرى، مضيفة أن الحادث أسفر عن مصرع أحد الأشخاص أثناء مروره بالقرب من سيارة الشرطة، كما أسفر عن إصابة ثلاثة من أفراد الشرطة كانوا يستقلون السيارة.

المزيد حول هذه القصة