السعودية تنفي تقليص الولايات المتحدة الدعم العسكري لها بسبب حرب اليمن

مصدر الصورة AFP
Image caption يزور كيري الرياض للمشاركة في اجتماع رباعي لمناقشة الوضع في اليمن

نفت السعودية أن تكون الولايات المتحدة اتخذت خطوات لتقييد الدعم العسكري المخصص لها بسبب حرب اليمن.

وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الأحد إن التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة قررت تقييد دعمها العسكري لليمن، بما في ذلك إتمام صفقات بيع أسلحة لصالح السعودية غير صحيحة.

وقال مسؤولون أمريكيون إن واشنطن قررت وضع قيود بخصوص دعم الحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، بما في ذلك وقف إمداد الممكلة بأسلحة تمتاز بالدقة المتناهية في إصابة أهدافها بسبب مخاوف من سقوط ضحايا مدنيين على نطاق واسع في الحرب باليمن.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي برفقة وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي يزور الرياض لمناقشة الوضع في اليمن إن "الأخبار المسربة تناقض الواقع. الواقع أن تحويل قنابل اعتيادية إلى قنابل ذكية هو محل ترحيب لأن القنابل الذكية أكثر دقة في إصابة أهدافها".

وكانت الولايات المتحدة قالت إنها سوف تحد من مبيعات الأسلحة للسعودية بسبب المخاوف بشأن قتلى من المدنيين في غارات التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن.

وأفاد مسؤول في البنتاغون بأن "الأسلحة الدقيقة التوجيه لن تسلم للسعودية".

وعبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن "قلقه" من الأخطاء الناتجة جراء الضربات الجوية في اليمن.

وقتل أكثر من 140 شخصاً بعدما استهدفت طائرات مشيعين في جنازة في صنعاء في أكتوبر/تشرين الأول

وتقود السعودية ائتلافاً لمحاربة الحوثيين في اليمن.

وقتل آلاف من المدنيين كما نزح نحو ثلاثة ملايين يمني من منازلهم منذ بدء الحرب في عام 2014.

وتنفي السعودية تورطها بمقتل عدد كبير من المدنيين في اليمن، مؤكدة أنها "تسعى جاهدة لتجنب استهداف المدنيين".

المزيد حول هذه القصة