السعودية تقر لأول مرة باستخدام قنابل عنقودية بريطانية الصنع في اليمن

قنابل عنقودية مصدر الصورة AMNESTY INTERNATIONAL
Image caption قنابل عنقودية بريطانية الصنع استخدمت في الصراع في اليمن

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية إنه سيوقف استخدام الذخائر العنقودية بريطانية الصنع في اليمن حيث قتل الآلاف من المدنيين في الصراع القائم منذ 20 شهرا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم التحالف أن القنابل العنقودية استخدمت فقط في ضرب "أهداف عسكرية شرعية".

وأضاف: "من الواضح أنه كان استخداما محدودا من قبل التحالف لقنابل عنقودية من طراز BL-755 بريطانية الصنع في اليمن."

وتابع: "استخدمت هذه الذخائر ضد أهداف عسكرية شرعية للدفاع عن مدن وقرى سعودية تعرضت لهجمات مستمرة من ميليشيات الحوثيين، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا من المدنيين."

من جانبه، قال مايكل فالون، وزير الدفاع البريطاني ، إن السعودية أكدت إسقاطها ذخائر بريطانية الصنع، اشترتها في الثمانينيات من القرن العشرين، لكنها استخدمتها أثناء عملياتها العسكرية الحالية في اليمن.

وحظر القانون البريطاني بيع القنابل العنقودية منذ عام 2010 لما تشكله من خطر على المدنيين من خلال إسقاط قنابل صغيرة تمتد تفجيراتها على مساحات كبيرة.

وقال حزب العمال المعارض إن تأكيد استخدام قنابل عنقودية يثير "قلقا عميقا".

وتدعم بريطانيا التحالف الذي تقوده السعودية، والذي يقول إنه يحارب الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن.

وأضاف فالون، في بيان موجه لأعضاء البرلمان، أن بريطانيا لم تورد قنابل عنقودية للسعودية منذ عام 1989.

لكنه قال إن التحقيقات التي أجراها الجانب السعودي كشفت عن استخدام قنابل عنقودية بريطانية الصنع أثناء العمليات العسكرية للتحالف.

ودعت منظمة العفو الدولية، التي تزعم أنها وثقت استخدام قنابل عنقودية صُنعت في عقد السبعينيات من القرن العشرين في الصراع في اليمن، بريطانيا إلى تتبع هذا النوع من الأسلحة التي صُنعت وبيعت قبل الحظر.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة