هيومان رايتس ووتش: تنظيم الدولة يهاجم المدنيين في الموصل "دون تمييز"

مصدر الصورة AP
Image caption اطفال في حي المشراق في الموصل يرحبون بالقوات العراقية

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان يوم الاربعاء إن تنظيم الدولة الاسلامية يهاجم المدنيين في الموصل الذين يرفضون الانسحاب منها مع مسلحيه "عشوائيا ودون تمييز."

وكانت القوات العراقية بدأت قبل اكثر من شهرين عملية عسكرية كبرى لاستعادة الموصل مركز محافظة نينوى الشمالية، آخر المدن العراقية التي يسيطر عليها التنظيم المذكور، وتمكنت من طرد مسلحيه من عدة احياء تقع في الجزء الشرقي من المدينة.

وقالت هيومان رايتس ووتش "إن مسلحي الدولة الاسلامية هاجموا دون تمييز مناطق مدنية شرقي الموصل بمدافع الهاون والمتفجرات كما اطلقوا النار عمدا على السكان الفارين."

ومضت المنظمة المعنية بحقوق الانسان للقول "قال سكان محليون إن عناصر التنظيم اخبروهم بشكل شخصي ومن خلال البث الاذاعي وعبر مكبرات الصوت في المآذن بأن الذين يبقون في المناطق التي يستعيدها الجيش انما هم من الكفار ولذا يصبحون اهدافا مشروعة مثلهم مثل القوات العراقية وقوات التحالف."

ولكن المنظمة قالت ايضا إن القوات العراقية وقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الساعية الى طرد التنظيم من الموصل مسؤولة ايضا عن تعريض حياة المدنيين للخطر.

وقالت إن بعضا من هجمات التنظيم وقعت في مواقع "وضع فيها الجيش العراقي جنوده داخل المنازل او على اسطحها في مناطق مكتظة بالسكان."

واضافت ان 5 شهود وصفوا 3 غارات مختلفة نفذتها الطائرات العراقية او طائرات التحالف لاستهداف مسلحي التنظيم ولكنها قتلت مدنيين ايضا.

المزيد حول هذه القصة