مقتل 14 جندياً تركياً جراء معارك "ضارية" ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الباب السورية

دبابات تركية مصدر الصورة AFP
Image caption بدأ الجيش التركي عملياته في سوريا في أغسطس/آب الماضي

قال الجيش التركي إن 14 جندياً قتلوا خلال معارك شرسة في مدينة الباب السورية مع ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وتساند تركيا عناصر من المعارضة السورية التي تسعى إلى طرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة الواقعة شمالي البلاد.

وأضاف الجيش أن "نحو 33 جندياً آخرين أصيبوا خلال هذه المعارك".

وتعد هذه هي الخسارة الأكبر للجيش التركي في يوم واحد منذ بدء عملياته العسكرية في سوريا في أغسطس/آب الماضي.

وأوضح الجيش أن " تنظيم الدولة الإسلامية استخدم العديد من الانتحاريين"، مضيفاً أنه "قتل 138 عنصراً من التنظيم خلال هذه المعارك".

ولم يتسن التأكد من هذه الحصيلة بشكل مستقل.

وعلى صعيد متصل، فإنه في الوقت الذي أضحت فيه مدينة حلب قريبة جداً من أن تصبح تحت سيطرة القوات السورية النظامية، فإن المعارك احتدمت في مدينة الباب.

ويقول سباستيان آشير، محرر بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط، إن " تركيا شنت عمليات عسكرية تسببت بخسائر فادحة لتنظيم الدولة"، مضيفاً أن "الجيش التركي قريب جداً من الحاق الهزيمة بالتنظيم في مدينة الباب".

وتبعد هذه المدينة الاستراتيجية نحو 20 كيلومتراً من الحدود التركية، وتحاول القوات التركية دفع عناصر تنظيم الدولة والقوات الكردية إلى خارجها.

المزيد حول هذه القصة