2000 سعودي "يقاتلون في تنظيمات إرهابية في الخارج"

مصدر الصورة EPA
Image caption أسست السعودية مركزا متخصصا بمكافحة الارهاب

كشفت وزارة الداخلية السعودية عن أن أكثر من 2000 سعودي يقاتلون مع تنظيمات إرهابية خارج المملكة، وأن نسبة 70 في المئة منهم في سوريا.

ونقلت صحيفة الحياة الصادرة في لندن، عن اللواء منصور التركي، المتحدث باسم الوزارة، قوله ن "عدد السعوديين الذين تتوفر أدلة عن وجودهم في مناطق تشهد صراعات يبلغ 2093 عنصرا، وهم منضوون تحت التنظيمات الإرهابية الموجودة في مناطق الصراعات المختلفة".

وأوضح "أن 1450 من هؤلاء حاليا في سوريا، التي تدفق عيها المسلحون منذ سيطرة تنظيم داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) على مناطق شاسعة منها في منتصف 2014".

وأضاف أن عدد السعوديين المنتمين إلى تنظيمات إرهابية "في اليمن هو 147 عنصرا، بينما يوجد 31 سعوديا في أفغانستان وباكستان".

وأشار الى وجود خمسة عناصر إرهابية في العراق، مشددا على أن هناك 297 شخصا آخر لم تعرف أماكن وجودهم حتى الان.

وقال التركي إن ثمة "73 سعوديا موقوفون خارج المملكة في تهم ذات صلة بالأعمال الإرهابية".

وكان التركي أشار في ندوة عقدت في معرض الكتاب الدولي بجدة السبت إلى أن المملكة تعرضت خلال الستة عشر عاما الاخيرة "إلى 126 جريمة إرهابية بعضها في القطيف والدمام، و36 منها في مناطق أخرى".

وكشف المتحدث باسم الداخلية السعودية عن وقوف تنظيم الدولة الإسلامية ومؤيديه وراء نسبة 26 في المئة من هذه العمليات.

مصدر الصورة AFP
Image caption كشف المتحدث باسم الداخلية السعودية عن وقوف تنظيم الدولة الإسلامية ومؤيديه وراء نسبة 26 في المئة من العمليات الإرهابية في السعودية.

وشدد التركي على حرص السلطات السعودية على عزل الشباب عن تأثيرات المنظمات الإرهابية ومحاربة فكر هذه الجماعات المتطرفة داخل المملكة.

وأشاد بعملية المناصحة وما يقوم به مركز الأمير محمد بن نايف في هذا الصدد إذ "نجح في إعادة نسبة 85 من الموقوفين الى حياتهم الطبيعية".

وكشف أن المملكة قدمت معلومات لإحباط عمليتين ارهابيتين على المستوى الدولي كان من الممكن أن تسهما في مقتل الكثيرين، مشددا على وجود تعاون وتنسيق وتبادل معلومات لمكافحة الإرهاب "مع جهات نظيرة في الكثير من الدول الشقيقة والصديقة".

المزيد حول هذه القصة