قضية محمود حسين: الجزيرة تتهم السلطات المصرية بـ"انتزاع اعترافات" من صحفيها و"انتهاك حقوقه"

صورة محمود حسين مصدر الصورة Aljazeera
Image caption الجزيرة تقول إن محمود حسين منع من الاتصال بمحاميه

اتهمت شبكة الجزيرة القطرية في بيان السلطات في مصر "بانتزاع اعترافات" من محمود حسين، الصحفي المصري الذي يعمل لديها.

وتتهم السلطات المصرية حسين بالمشاركة في "مخطط لإثارة الفوضى في مصر عن طريق بث إخبار كاذبة."

وكانت نيابة أمن الدولة العليا المصرية أمرت بحبس حسين لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة النيابة بعد توجيه اتهامات له ببث مواد إعلامية "ملفقة وأخبار كاذبة" بإيعاز من إدارة القناة القطرية "تستهدف التحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها."

وجاء في بيان نشرته الجزيرة أن السلطات المصرية نشرت تلك "(الاعترافات) بمعزل عن الضمانات القانونية التي تكفل له التحدث بكامل إرادته، ودونما أي ترويع له أو لأفراد أسرته."

واستنكرت الجزيرة استمرار اعتقال حسين وما تعرض له - بحسب وصفها - من انتهاكات جسيمة.

وأشارت الجزيرة إلى أن حسين بحسب بيان الجزيرة الذي نشر مساء الاثنين - منع من التواصل مع محاميه ومع عائلته، واصفة "الاعترافات" التي بثها التليفزيون المصري ومحطة أخرى خاصة الأحد بأنها "منتزعة قسراً ولا يعتد بها قانونا".

واتهمت الشبكة السلطات المصرية بـ"إخفاء حسين قسريا"، ومخالفة الأعراف الدولية التي تكفل حماية حرية الصحفيين "بنشر (اعترافاته) عبر وسائل إعلام مختلفة تحت الإكراه ... قبل عرضه على القضاء، ... لتجريمه وتشويه صورته".

وقالت الجزيرة إنها سوف تسعى إلى استخدام "الحقوق القانونية المتوافرة لها لمحاربة هذه الانتهاكات".

مقطع مصور

وقد بث التلفزيون المصري مقطعا مصورا ظهر فيه الصحفي المصري محمود حسين، فيما قيل إنه اعترافات حول بعض المعدات والشرائط التي تخص القناة.

وظهر حسين في المقطع المصور وهو يقول: "إنه احتفظ بهذه الشرائط دون أن تستخدم في منزل أحد أقاربه."

وحسب المقطع المصور، فإن شخصا سأل حسين عن سبب احتفاظه بالشرائط والمعدات في منزل أحد أقاربه، فأجاب "لأنه لم يكن في بيتي مكان لها".

وبتث قناة صدى البلد المصرية الخاصة مقطع فيديو آخر، لما وصف بأنه اعترافات لمحمود حسين حول الفيلم الوثائقي "العساكر"، الذي بثته قناة الجزيرة القطرية واعتبرته السلطات المصرية مهينا للجيش المصري.

Image caption صورة مما بثه التلفزيون المصري بشأن محمود حسين

وحسب المقطع، فإن حسين قال إن الفيلم "تضمن مشاهد لتشويه العسكرية المصرية والجندية المصرية"، معبرا عن "رفضه هو وزملاؤه المصريون للفيلم وإن إدارة الجزيرة ضربت بأرائهم عرض الحائط."

وأضاف "إدارة قناة الجزيرة تنتهج نهجا غير مسؤول ويتضمن استراتيجية لمعاداة الدولة المصرية."

وتصف قناة الجزيرة الاتهامات الموجهة لحسين بأنها "ملفقة وكيدية".

"نشر أخبار كاذبة"

واتهمت السلطات المصرية قناة الجزيرة التلفزيونية ومحمود حسين بالعمل على "إثارة الفوضى والفتنة في البلاد".

وأسندت النيابة قرارها إلى ما تقول إن التحقيقات الأولية أثبتت ضلوع حسين في "نشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد" على نحو يسيء إلى مؤسسات الدولة و"يزعزع الثقة فيها ويعرض السلم العام للخطر".

وقالت شبكة الجزيرة إن البيانات المصرية تتضمن "مغالطات لاتليق بدولة كبيرة بحجم مصر".

وأضافت في بيان إن حسين"توجه إلى مصر لقضاء إجازته السنوية مع عائلته بكامل ثقته بنفسه ومهنته ومهنيته، ولم يكن ليتجه إلى بلده عبر مطاره لو كان فعلا يقوم بنشاطات غير قانونية".

المزيد حول هذه القصة