لجنة إسرائيلية تؤجل التصويت على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية

مستوطنة قرب القدس الشرقية المحتلة مصدر الصورة EPA
Image caption لجنة الإسكان في القدس تجتمع دوريا وقد توافق لاحقا على بناء 500 وحدة جديدة

أجلت لجنة إسكان إسرائيلية التصويت على السماح ببناء نحو 500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

ويأتي هذا القرار - كماقال عضو في لجنة الإسكان في بلدية القدس لبي بي سي - في أعقاب طلب من مكتب رئيس الوزراء، وتفادي توتر العلاقات أكثر مع واشنطن قبل خطاب يتوقع أن يلقيه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ولكن اللجنة تجتمع بشكل دوري، ويمكنها النظر في الموافقة على تصاريح البناء في موعد لاحق.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن هنان روبين عضو لجنة التخطيط والإسكان بالقدس، قوله إن 492 تصريحا ببناء منازل لإسرائيليين في مستوطنتي راموت ورامات شلومو على أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 وضمتها للقدس كانت مطروحة للموافقة عليها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد امتنعت الجمعة عن التصويت على قرار في مجلس الأمن الدولي يطالب بإنهاء الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، وسمح عدم استخدام أمريكا للفيتو إلى تبني المجلس للقرار.

وكان من المتوقع أن يكون التصويت الذي أجل هو أول موافقة عقب صدور قرار مجلس الأمن الذي وصف المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنه "انتهاك صارخ للقانون الدولي".

ورفضت إسرائيل القرار، كما أنها غضبت من التنديد خاصة بالبناء في القدس الشرقية، التي تنظر إليها باعتبارها جزءا من عاصمتها، والتي يسعى الفلسطينيون إلى أن تكون عاصمة دولتهم في المستقبل.

وقال مسؤول بارز بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين الثلاثاء - بحسب وكالة رويترز للأنباء - إن كيري سيتطرق في خطابه المتوقع إلى مسألة الامتناع عن التصويت في كلمته التي من المقرر أن يلقيها الساعة 1600 بتوقيت غرينتش.

وستتناول كلمته كذلك ما وصفه المسؤول بأنه اتهامات "مضللة" يوجهها المسؤولون الإسرائيليون بأن الإدارة الأمريكية وضعت مسودة القرار ودفعت به إلى التصويت.

المزيد حول هذه القصة