هولاند في العراق : النصر على تنظيم الدولة الإسلامية لا معنى له ما لم ترافقه إعادة إعمار

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مصدر الصورة AP
Image caption تعد فرنسا ثاني أكبر مساهم في الضربات الجوية للتحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية

شدد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند على أن النصر على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق لا معنى له إذا لم ترافقه عملية إعادة اعمار.

وأضاف خلال زيارته الرسمية للعاصمة العراقية أن "أي مشاركة في إعادة الإعمار في العراق تؤمن شروطا إضافية لتفادي أن يشن ’داعش’ (تنظيم الدولة الاسلامية)هجمات على أرضنا".

وغادر هولاند بغداد بعد لقائه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وعدد من المسؤولين الكبار في العراق متوجها إلى أربيل عاصمة اقليم كردستان في العراق.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الرئاسة الفرنسية قولها إن هولاند لفت الإنظار إلى مرحلة مابعد هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية وما ينبغي فعله فيها وإنه "شدد على أهمية مواصلة الجهود لضمان أمن مستدام في البلاد بعد هزيمة ’داعش’ وعلى ضرورة التعاون والعيش المشترك للمجتمعات المحلية في عراق موحد ومستقل".

وخاطب هولاند، جنودا فرنسيين يخدمون في العراق، قائلا إن عملكم ضد تنظيم الدولة الإسلامية يساعد في منع الإرهاب من الوصول إلى بلادكم.

وبات هولاند أبرز رئيس دولة يزور العراق منذ بدء التحالف، الذي يضم 60 دولة بقيادة الولايات المتحدة، ضرباته الجوية ضد التنظيم في العراق وسوريا.

وتقول وزارة الدفاع الفرنسية إن مقاتلاتها قامت بأكثر من 5700 طلعة جوية ودمرت أكثر من 1700 هدف منذ انضمامها إلى التحالف عام 2014.

وقد أرسلت فرنسا 500 عسكري من جيشها إلى العراق، يقدمون خدمات استشارية للقوات الأمنية العراقية، ويسهمون في تدريب القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب في العراق.

ويعتقد بمشاركة قوات خاصة فرنسية في المعركة الدائرة لطرد مسلحي التنظيم من مدينة الموصل، آخر معاقله الكبرى القوية في العراق.

بيد أن وكالة فرانس برس تقول إنهم يدعمون القوات العراقية بواسطة أربعة مدافع من نوع كايزار في جنوب الموصل، ويقدمون التدريب والمشورة للجنود العراقيين وقوات البيشمركة الكردية من دون المشاركة المباشرة في المعارك.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقدم عسكريون فرنسيون التدريب والمشورة للقوات العراقية

وقد بدأ الهجوم على الموصل في أكتوبر/تشرين الأول، وقالت القوات العراقية إنها حققت تقدما ، وإنها فتحت جبهات جديدة في القتال مع المسلحين داخل المدينة.

وقال هولاند في قاعدة عسكرية لقوات النخبة لمكافحة الإرهاب قرب بغداد "التحرك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق يساهم في حماية فرنسا من الإرهاب".

ويرافق هولاند في زيارته إلى العراق وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان.

المزيد حول هذه القصة