تنظيم الدولة الإسلامية "يقطع" طريق الإمداد بين بيجي والموصل شمال العراق

مصدر الصورة AP
Image caption قوة عسكرية مدعومة بالطيران وصلت قضاء بيجي لصد هجوم التنظيم شمال المحافظة

قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه تقدم شمال العراق وتمكن من قطع طريق الامدادات بين مدينتي بيجي النفطية والموصل المعقل الأخير للتنظيم المتشدد في العراق.

وأفاد التنظيم بأن مسلحيه تمكنوا من الاستيلاء على أسلحة وآليات عسكرية بعد السيطرة على قرية دبس شمال قضاء بيجي.

ونقلت قناة السومرية العراقية عن مصدر أمني لم تسمه في محافظة صلاح الدين أن قوة عسكرية كبيرة وصلت إلى القضاء لصد هجوم التنظيم شمال المحافظة.

وقال المصدر إن "التعزيزات العسكرية مدعومة بالطيران وقد صلت بالفعل لصد الهجوم المعاكس لمسلحي التنظيم".

وكانت القوات العراقية وفصائل "الحشد الشعبي" أعلنوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تحرير قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين التي كان يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وصعد التنظيم هجماته بشكل كبير في المناطق المستقرة نسبيا في العراق وكذلك في العاصمة بغداد، في الوقت الذي تدور فيه معارك لاستعادة الموصل من أيدي مسلحيه.

وقد استعادت قوات العراقية بدعم من قوات التحالف وفصائل الحشد الشعبي ربع مساحة الموصل لكن تقدمها كان بطيئا.

ويسيطر التنظيم على الموصل، ثانية كبريات مدن العراق، منذ عام 2014.

وبدأ القتال لاستعادة السيطرة على الموصل قبل أكثر من شهرين، ثم توقف إذ جوبه بمقاومة شرسة ثم تواصلت العمليات مرة أخرى.

ومعركة الموصل هي أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003، ويشارك في العملية نحو 100 ألف جندي من القوات العراقية، وقوات الأمن الكردية، والحشد الشعبي.

المزيد حول هذه القصة