حكم بسجن وجلد عمال أجانب في السعودية احتجوا على تأخر أجورهم

مصدر الصورة AFP
Image caption عمال شركات التعمير عانوا من عدم دفع أجورهم بعد انخفاض عوائد النفط

حكم على عدد من العمال الأجانب في السعودية بالسجن والجلد بسبب احتجاجهم العام الماضي عندما لم تدفع أجورهم.

وتقول صحف سعودية إن نحو 50 عاملا حكمت عليهم محكمة في مكة بالسجن لفترات مختلفة تتراوح ما بين 45 يوما وأربعة أشهر.

كما حكم على آخرين بالجلد 300 جلدة.

ولم تذكر صحيفة الوطن وأخبار العرب اللتان أوردتا التقرير جنسيات العمال.

ويعمل أصحاب هذه القضايا في شركة بن لادن العملاقة للتعمير، التي سرحت عددا كبيرا من العمال ولم تدفع أجور كثير منهم لعدة أشهر، مع تأثر الاقتصاد السعودي بانهيار أسعار النفط.

وأفادت تقارير بأن عددا من الحافلات التابعة للشركة أحرقت على يد عمال غاضبين.

وأكدت السلطات وقتها أن سبع حافلات أحرقت ولكنها لم تذكر السبب.

وكان العمال في قطاع التعمير، خاصة في مجموعة بن لادن، وشركة سعودي أوجيه، قد تركوا دون دفع رواتبهم بعد انخفاض عوائد النفط، الذي تسبب في عدم قدرة المملكة على دفع مستحقات الشركات الخاصة التي تعتقدت معها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption العمال المحكوم عليهم من شركتي بن لادن وسعودي أوجيه

وقد أسست مجموعة بن لادن قبل أكثر من 80 عاما على يد والد أسامة بن لادن.

وقالت الشركة في أواخر العام الماضي إنها استكملت دفع مستحقات 70.000 عامل من المسرحين.

وأشارت الشركة إلى أنها ستدفع المستحقات المتأخرة للعمال الذين لا يزالون يعملون لديها فور دفع الحكومة للمتأخرات.

وكان عشرات الآلاف من عمال شركة سعودي أوجيه، التي يقودها رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، من بين من لم تدفع أجورهم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عامل في الشركة قوله في ديسمبر/كانون الأول إنه تسلم جزءا من مستحقاته، لكن مازال لدى الشركة أجور خمسة أشهر.

وقالت الحكومة السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني إنها ستدفع المستحقات المتأخرة للشركات الخاصة في الشهر التالي.

لكن وزير المالية قال للصحفيين في 22 ديسمبر/كانون الأول، وبعد نشر ميزانية 2017 إن الأموال المستحقة للشركات الخاصة ستدفع لها "خلال 60 يوما".

المزيد حول هذه القصة