تسعة قتلى في تفجير انتحاري في جبلة بمحافظة اللاذقية السورية

صورة سيارة منفجرة مصدر الصورة Reuters
Image caption حدوث تفجيرات في اللاذقية أمر نادر، لكن جبلة تعرضت لتفجيرات سابقة

أفادت الأنباء الواردة من سوريا بسقوط عدد من القتلى والجرحى في تفجير انتحاري في مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية.

وذكر التلفزيون السوري الرسمي أن الانفجار الذي نتج عن انفجار سيارة أودى بحياة تسعة أشخاص على الأقل وإصابة 25 آخرين.

وأصاب التفجير منطقة تجارية رئيسية في المدينة التي يوجد بها قاعدتان روسيتان.

ولم يتضح بعد من هي الجهة التي نفذت الهجوم.

وتعد اللاذقية معقل أنصار الحكومة السورية، وموطن الرئيس السوري بشار الأسد.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي نشرت سيارات متفحمة، بعضها مقلوب رأسا على عقب، وأضرارا كبيرة لحقت بالمحال التجارية.

وبينت الصور بركا من الدماء تغطي الأرض، وسيارات الإطفاء منتشرة هنا وهناك لإخماد الحرائق الصغيرة التي نشبت - فيما يظهر - عن التفجير.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم، وبدأ تنفيذه في 30 ديسمبر/كانون الأول، قد استثنى تنظيم الدولة الإسلامية، وجبهة فتح الشام الموالية لتنظيم القاعدة.

ومازال الاتفاق ساريا بصفة عامة، فيما عدا قتال كثيف دار في وادي بردى في ضواحي دمشق، يعد مصدرا رئيسيا للمياه للعاصمة.

ويتهم طرفا الصراع - الحكومة وفصائل المعارضة - كل منهما الآخر بانتهاك الاتفاق.

وعلى الرغم من أن حدوث تفجيرات أمر نادر في اللاذقية، فإن جبلة تعرضت لموجة انفجارات في مايو/أيار ضربت محطة حافلات أولا، ومنطقة واقعة خارج مستشفى، كان يستقبل المصابين، وقتل في هذه التفجيرات 120 شخصا. وادعى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها.

وقال رئيس الشرطة في اللاذقية، ياسر الشريطي، للتلفزيون الرسمي إن الانفجار حدث خلال ساعة الذروة عندما كان موظفو الحكومة والطلاب يملأون الشارع الرئيسي في جبلة الواقع بالقرب من الملعب البلدي الرياضي.

المزيد حول هذه القصة