مقتل قيادي في جماعة جبهة فتح الشام المسلحة بسوريا في غارة جوية

مصدر الصورة Reuters
Image caption جبهة فتح الشام من أقوى التنظيمات المسلحة في إدلب

قتل أحد قادة التنظيمات المسلحة وابنه في غارة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجماعات المتشددة في سوريا.

وأعلن تنظيم جبهة فتح الشام، المعروف سابقا باسم جبهة النصرة، مقتل صهيب يونس، عضو مجلس الشورى في التنظيم، واتهم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بقتله، في بيان على خدمة تلغرام للرسائل الالكترونية.

ولم يوضح البيان الذي قتل فيه صهيب يونس.

وتعد جبهة فتح الشام من بين أقوى التنظيمات المسلحة في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، حيث قتل هذا الأسبوع أكثر من 20 شخصا في غارة جوية استهدفت أحد مقرات التنظيم.

واتهم التنظيم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بتنفيذ تلك الغارة الجوية أيضا.

وقد أعلنت جبهة فتح الشام العام الماضي قطع علاقتها مع تنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة