مهاجر سوري يقاضي فيسبوك بسبب ربطه بالإرهاب

مهاجر سوري يرفع دعوى قضائية ضد فيسبوك بسبب "خبر كاذب" يربطه بالإرهاب مصدر الصورة ANAS MODAMANI
Image caption المهاجر السوري أنس المعضماني التقط صورة مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل

رفع مهاجر سوري، كان قد التقط صورة سيلفي مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، دعوى قضائية ضد موقع فيسبوك بعد نشر خبر كاذب يشير إلى علاقته بالإرهاب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يواجه فيه فيسبوك ضغوطا بشأن انتشار الأخبار الكاذبة.

وظهرت في ألمانيا حالات عديدة لاتهامات كاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد المهاجرين واللاجئين.

وأنس المعضماني هو واحد من ضحايا مثل هذه التقارير الكاذبة.

وبزغ نجم المعضماني لفترة وجيزة في سبتمبر/أيلول عام 2015، عندما زارت ميركل مخيما للاجئين في برلين كان يعيش فيه. واستغل المعضماني هذه الفرصة والتقط صورة مع المستشارة الألمانية حينها.

وكان المعضماني، الذي يبلغ عمره الآن 19 عاما، قد وصل إلى ألمانيا قبل شهر من زيارة ميركل، أي في أغسطس/آب عام 2015، بعد أن فرّ من بلدة داريا بريف دمشق، وسافر إلى برلين عبر تركيا واليونان وصربيا.

لكن صورة السيلفي التي التقطها مع المستشارة جعلته هدفا للشائعات.

مصدر الصورة Facebook
Image caption ربطت تعليقات على موقع فيسبوك زورا بين المعضماني وهجمات إرهابية

وقال المعضماني لبي بي سي: "اتُهمت لأول مرة بعلاقتي بهجمات بروكسل، إذ جرى تداول صورتي كأحد منفذي الهجمات بسبب اعتقاد البعض بوجود شبه بيننا."

وأضاف: "حينما بدأ تداول هذه المزاعم على وسائل الإعلام الاجتماعي، كنت في ميونيخ أزور أصدقاء لي."

وتابع: "نصحني بعض الأصدقاء بأن التزم المنزل وأتجنب الخروج أمام عامة الناس، وهو ما فعلته، وشجعني آخرون على التوجه إلى الشرطة وتقديم بلاغ بسبب المزاعم التي قيلت عني. لكنني فقط كنت آمل أن ينتهي الأمر سريعا."

وبالفعل، خفتت هذه المزاعم لفترة من الوقت.

لكن هجوما آخر على سوق مزدحم لهدايا أعياد الميلاد في برلين، ومحاولة سبعة مهاجرين شباب قتل رجل مشرد في نفس المدينة، ألقى بالمهاجر السوري في دائرة الاتهامات الكاذبة مرة أخرى.

وقال المعضماني: "في هذا الوقت أوقفت حسابي على فيسبوك، لكن المرأة التي تستضيفني في ألمانيا جذبت انتباهي لها (المزاعم الكاذبة المتكررة)."

وأضاف: "لقد سئمت من حدوث هذا الأمر مرارا، لذا فكرنا في الاستعانة بمحامٍ."

مصدر الصورة Facebook
Image caption هذا التعليق على فيسبوك يربط زورا بين المعضماني والهجوم على رجل مشرد في برلين

وتولى المحامي تشان-جو جون قضية الدفاع عن اللاجئ السوري، الذي كان وراء تحقيق في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2016 مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ ومديرين تنفيذيين آخرين في الموقع عقب شكوى تقول إن الموقع فشل في إزالة تعليقات عنصرية تنتهك القوانين الألمانية التي تحظر خطاب الكراهية.

وقال: "فيسبوك تتعامل بطريقة سيئة للغاية فيما يتعلق بالأخبار الكاذبة، خاصة التي تنتهك القانون."

وأضاف: "ليست جميع الأخبار الكاذبة غير قانونية، لكن حينما ترتقي للتشهير، كما هو الحال في هذه القضية بحسب رأيي، فإنه يجب إزالتها."

وتقدم جون بطلب لإصدار أمر قضائي "يهدف إلى منع فيسبوك من نشر الصورة المشينة للاجئ السوري أنس المعضماني في سياق الهجمات الإرهابية".

وقال أحد ممثلي فيسبوك: "لقد تلقينا طلبا من السيد جون لإزالة الصورة بزعم أن هناك محتوى محدد على منصتنا ينتهك الحق الشخصي للسيد المعضماني."

وأضاف بأنه "جرى سريعا تعطيل الدخول إلى هذا المحتوى المذكور، لذا لا نعتقد أن هناك أي سبب وجيه لطلب إصدار أمر قضائي (لإزالتها)."

لكن جون قال إن فيسبوك لم يُزل جميع المحتوى المسيء، ولا تزال هناك صور عديدة على الموقع تربط زورا بين المعضماني وأنشطة إرهابية.

المزيد حول هذه القصة