آلاف الحجاج المسيحيين في موقع المغطس الأردني

حاجة مسيحية تصلي خلال القداس الذي أقيم في "كنيسة العمادة" بموقع "المغطس" غرب العاصمة الأردنية عمان مصدر الصورة AFP
Image caption حاجة مسيحية تصلي خلال القداس الذي أقيم في "كنيسة العمادة" بموقع "المغطس" في الأردن

شارك آلاف المسيحيين الكاثوليك الجمعة في قداس احتفالي بمناسبة يوم الحج السنوي إلى موقع "المغطس"، على الضفة الأردنية لنهر الأردن، الذي شهد عمادة يسوع المسيح بحسب المعتقدات المسيحية.

وسار موكب من عشرات الكهنة، يتقدمهم المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس، المطران بيير باتيستا بيتسابالا، على وقع موسيقى فرق الكشافة، إلى النهر حيث ملأوا جرارا من مياهه قبل دخول الكنيسة لإقامة القداس الاحتفالي.

وحضر أكثر من أربعة آلاف حاج القداس الذي أقيم في "كنيسة العمادة" بموقع "المغطس" غرب العاصمة الأردنية عمان.

وقال النائب البطريركي للاتين في الأردن، المطران مارون لحام، في بداية القداس "هذا يوم ديني ووطني مقدس، عيد عمادة السيد المسيح. نحن نحتفل في مكان مقدس، المكان الذي انتشرت المسيحية في العالم انطلاقا منه".

مصدر الصورة AFP
Image caption المطران بيير باتيستا بيتسابالا يبارك الحجاج بمياه وادي الأردن خلال القداس في كنيسة العمادة

ويقع موقع "المغطس" في وادي الخرار، شرق نهر الاردن، حيث يعتقد مؤرخو المسيحية أن المسيح تلقى عمادته على يد يوحنا المعمدان.

وكان البابا يوحنا بولس الثاني قد أقام قداسا في وادي الخرار سنة 2000 ما اعتبره الأردنيون تأكيدا لكونه الموقع الحقيقي لعمادة المسيح.

وقد أدرجت لجنة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، الموقع على قائمة التراث العالمي عام 2015.

ويتوافد عشرات آلاف السياح العرب والاجانب كل عام لزيارة وادي الخرار ومواقع مسيحية أخرى في الأردن. ويوجد موقع آخر مقدس لدى المسيحيين في الضفة الغربية المحتلة من طرف إسرائيل.

ويشكل المسيحيون في الأردن، ذي الغالبية المسلمة، 6 في المئة من العدد الاجمالي للسكان البالغ نحو 9,5 مليونا.