عملية استعادة الموصل: القوات العراقية "تسترد 95 في المئة" من أحياء شرق المدينة

مصدر الصورة AP
Image caption تسعى القوات العراقية لبسط نفوذها على شرقي الموصل حتى تتمكن من بدء هجومها على الجزء الغربي من المدينة

استعادت القوات العراقية أكثر 95 في المئة من أحياء الجانب الشرقي من مدينة الموصل، حسبما تقول السلطات العراقية.

وقال صباح النعمان، المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب، لبي بي سي إنه تم تحرير كل الأحياء السكنية في المحور الشرقي المناط بقوات جهاز مكافحة الارهاب.

وأضاف أنه تم طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من هذه الأحياء.

وكان الجيش وقوات الأمن العراقية، والقوات المعاونة لهما، قد بدأوا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية كبرى لاستعادة الموصل من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

كان التنظيم قد سيطر على المدينة، لتصبح أكبر معقل له في العراق، في عام 2014.

وقال اللواء الركن معن السعدي قائد القوات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب لبي بي سي إن قواته قد أكملت المهمة التي كلفت بها على الجانب الشرقي لنهر دجلة.

وقال المتحدث باسم قوات الانتشار السريع المقدم عبد الأمير المحمداوي إن بعض مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية فروا في قوارب عبر النهر خلال القتال مستخدمين مدنيين دروعا بشرية حتى لا تطلق القوات العراقية النار عليهم.

وتسعى القوات العراقية إلى السيطرة الكاملة على الضفة الشرقية للنهر، التي يقول الجيش إنها أصبحت وشيكة. ومن شأن تلك الخطوة مساعدة القوات العراقية الخاصة وقوات الشرطة على بدء الهجوم على مناطق غرب المدينة الذي لايزال مسلحو التنظيم يسيطرون عليها بالكامل.

وتقول الأمم المتحدة أن العملية العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل أدت إلى تشريد نحو 148 الف شخص.

وقال بيان صادر عن المنظمة الدولية يوم الاثنين إن نحو 12500 شخص فروا من بيوتهم خلال الأسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة