الادعاء التركي يطالب بسجن زعيم حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد أكثر من 100 عام

مصدر الصورة AFP
Image caption أثار اعتقال دميرطاش وآخرين من قادة الحزب موجة انتقادات دولية

اتهم الادعاء العام في تركيا صلاح الدين دميرطاش، زعيم حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، تهما تتعلق بدعم الإرهاب مطالبا بتوقيع عقوبة السجن عليه لأكثر من مئة عام.

ومن بين التهم التي وجهها الادعاء لدميرطاش قيادة "منظمة إرهابية والدعاية لها"، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وتقول السلطات إن حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر كتلة في البرلمان، أحد فروع حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وينفي الحزب أن له صلات بالجماعة المحظورة ويقول إنه يريد أن يرى عودة إلى محادثات السلام بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني.

وبالرغم من أن حزب الشعوب الديمقراطي يمثل أساسا الأكراد، فإنه يجذب يساريين وليبراليين وأنصار البيئة ومدافعين عن حقوق المثليين ومسلمين متدينين.

وحصل الحزب على 59 مقعدا في البرلمان التركي وذلك لأول مرة في انتخابات نظمت السنة الماضية.

وكانت السلطات اعتقلت دميرطاش وعددا من قيادات الحزب في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

وأثار اعتقال دميرطاش حملة إدانة دولية بسبب ما تقول جماعات حقوقية إنها حملة موسعة للتضييق على المعارضة تحت حكم الرئيس رجب طيب اردوغان.

المزيد حول هذه القصة