معركة الموصل: الجيش العراقي "يواصل تقدمه" في مناطق شرق المدينة

مصدر الصورة AFP
Image caption عناصر من قوة مكافحة الارهاب التابعة لقوات الامن العراقية عند مقام النبي يونس في الجانب الشرقي من الموصل بعد تطهيره من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية

اعلن قائد عمليات قادمون يانينوى العراقية الفريق الركن عبد الامير يارالله في بيان لخلية الاعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة ان قوات مكافحة الارهاب، الرتل الشمالي، حررت فندق نينوى اوبرواي الكائن في منطقة الغابات في الساحل الايسر (الجانب الشرقي) لمدينة الموصل، والذي غير تنظيم "الدولة الاسلامية" اسمه الى "الوارثين" عند سيطرته على الموصل منتصف عام 2014.

ويطل الفندق على نهر دجلة من الجانب الشرقي للموصل ويقع على مفترق طرق بين الغابات وحي العربي.

وفي بيان آخر لخلية الاعلام الحربي اعلن الفريق يارالله ان قوات مكافحة الارهاب حررت مجمع القصور الرئاسية في الساحل الايسر للمدينة.

كما تمكنت قوات المحور الشمالي المتمثلة باللواء 71 في الفرقة 15 في الجيش العراقي من تحرير منشأة جابر بن حيان التي كانت تابعة لهيئة التصنيع العسكري في عهد الرئيس السابق صدام حسين.

وقال الفريق يارالله "إن قطعات الفرقة التاسعة واللواء الثالث الفرقه الأولى وبإسناد من طيران التحالف الدولي والقوة الجوية وطيران الجيش حررت قضاء تلكيف بالكامل ورفعت العلم العراقي على مبانيه بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيره بالأرواح والمعدات والاستيلاء على عدد من الاسلحة والاعتدة."

وكان قضاء تلكيف تقطنه غالبية مسيحية قبل أن يسيطر عليه التنظيم المذكور في صيف 2014.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال يوم الاربعاء إن الجزء الاساسي من العملية العسكرية لتحرير الموصل قد انتهت "في اكثر محاور القتال"، مع استعادة السيطرة على وسط المدينة، مضيفا ان العمليات متواصلة لتحرير مناطق الغابات والقصور الرئاسية ومناطق اخرى تقع شمالي الموصل.

المزيد حول هذه القصة