وفاة عامل بريطاني في إنشاءات استاد خليفة الدولي بالدوحة

عمال في موقع بناء مصدر الصورة Getty Images
Image caption واجهت قطر انتقادات بسبب ظروف العاملين في المشروعات الإنشائية الخاصة بالاستعداد لنهائيات كأس العالم

تُوفي عامل بريطاني في موقع تجديد منشآت استاد خليفة الدولي في العاصمة القطرية، الدوحة. وقالت السلطات إنها بدأت تحقيقا فوريا في الأمر.

وعلمت بي بي سي أن المواطن البريطاني، البالغ 40 عاما، كان يعمل لدى شركة ألمانية متخصصة في المقاولات. وتوفي يوم الخميس في الاستاد، الذي يشهد عمليات تجديد في إطار استعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وأعربت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التي تشرف على الاستعدادت لتنظيم كأس العالم، في بيان لها عن "تعازيها العميقة للعائلة في مصابها. أخطرنا أسرة العامل والسلطات المعنية."

وأعلنت اللجنة عن بدء تحقيق لمعرفة سبب الوفاة، وأنها ستقدم مزيدا من التفاصيل في وقت لاحق.

كما قال متحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): "نقدم تعازينا لأسرة وزملاء العامل. وأبلغتنا السلطات المحلية بأنها تجري تحقيقا في الحادث."

وتعرضت قطر لانتقادات بسبب ظروف العاملين الأجانب في المشروعات الإنشائية المتعلقة باستضافة كأس العالم. وأشارات النقابات ومنظمات حقوق الإنسان إلى أن العمال تُسحب جوازات سفرهم، ولا يستطيعون العودة إلى بلدانهم دون موافقة صاحب العمل، كما لا يحق لهم تغيير العمل.

لكن الحكومة القطرية قالت إنها اتخذت خطوات لإصلاح قوانين العمل، من بينها إلغاء نظام "الكفالة" الذي يجبر العمال الأجانب على الحصول على إذن من صاحب العمل قبل تغيير الوظيفة أو مغادرة البلاد.

وتقول جماعات حقوقية إن التغيير سيُبقى على هذا النظام، الذي وصفوه بالعبودية في العصر الحديث.

وتستعين قطر بمئات الآلاف من عمال البناء الأجانب لتشييد الإنشاءات اللازمة لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم.

وتقول جماعات حقوقية إن العديد من هؤلاء العمال لقوا حتفهم بسبب ظروف العمل المزرية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة