تركيا تهدد بإلغاء اتفاق مع اليونان لاستقبال المهاجرين بعد رفض تسليم عسكريين أتراك فروا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة

مصدر الصورة EPA
Image caption العسكريون نفوا تورطهم في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا

هددت أنقرة بإلغاء اتفاق مع أثينا لإعادة المهاجرين الذين يعبرون إلى اليونان ردا على قرار محكمة يونانية تسليم ثمانية عسكريين أتراك فروا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في يوليو/تموز الماضي.

وكان العسكريون الأتراك قد تقدموا بطلبات لجوء سياسي إلى اليونان.

وطالب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بإعادة محاكمة الجنود محذرا من أن بلاده "ستتخذ جميع الخطوات الضرورية، بما في ذلك إلغاء الاتفاق الثنائي لإعادة اللاجئين".

وكانت تركيا وقعت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي في مارس/آذار الماضي ينص على أنه إعادة كل المهاجرين الذين عبروا إلى اليونان بصورة غير مشروعة وليس لديهم أسباب تؤهلهم للحماية الدولية إلى تركيا.

وساعد الاتفاق في خفض عدد المهاجرين القادمين إلى أوروبا، خاصة من سوريا، وهي قضية سياسية واجتماعية ذات أصداء واسعة في أوروبا.

ويوجد أيضا اتفاق قائم بين أنقرة وأثينا لإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى تركيا.

وتقدمت وزارة العدل التركية بطلب جديد لترحيل الجنود الثمانية، حسبما قالت وكالة الأناضول التركية الرسمية.

وتتهم الحكومة التركية العسكريين الثمانية بالضلوع في المحاولة الانقلابي.

واستخدم العسكريون وهم 6 ضباط وعريفان مروحية تابعة للجيش التركي في الهروب إلى الاراضي اليونانية لكنهم نفوا تورطهم في محاولة الانقلاب.

واقتنعت المحكمة اليونانية بدعوى العسكريين الذين قالوا إنهم يخشون على انفسهم من القتل إذا ما سلمتهم أثينا لتركيا. ويعتبر الحكم نهائي وبات ولا يمكن استئنافه.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة