إسماعيل هنية: علاقات حركة حماس مع مصر "في تحسن"

مصدر الصورة AFP/Getty Imagages
Image caption كانت هذه الجوبة الأولى لهنية خارج القطاع منذ استلام السيسي السلطة

عاد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى غزة بعد جولة طويلة انتهت بإجراء محادثات في مصر.

ووصف هنية العلاقات مع مصر بأنها "في تحسن".

واستمرت جولة هنية خارج القطاع خمسة أشهر، أدى خلالها شعائر الحج، ثم عاد إلى غزة عبر دول خليجية ومصر، التي كانت علاقة الحركة معها مضطربة.

وجاء في بيان لحركة حماس أن "وفد الحركة أجرى محادثات ناجحة ولقاءات مثمرة مع مسؤولين مصريين بينهم وزير المخابرات خالد فوزي".

وقال هنية للصحفيين بعد عودته لمخيم الشاطئ إن العلاقات مع القاهرة "في تحسن"، وأضاف "حماس ستستمر في تحسين العلاقات وتطويرها".

وكانت هذه الرحلة الأولى لهنية خارج غزة منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي، والتي أدت إلى توتر العلاقات بين مصر وحماس.

وقامت السلطات المصرية بإغلاق معبر رفح، في أعقاب وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، وتدمير عشرات الأنفاق التي كانت الطريق التجاري شبه الوحيد إلى غزة.

وقد اتهمت القاهرة حماس بدعم نظام مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

وشهدت العلاقات بين مصر وحماس تحسنا في الفترة الأخيرة، من مظاهره فتح معبر رفح بين الحين والآخر.

يذكر أن حماس تدير قطاع غزة منذ وقوع اشتباكات دامية مع حركة فتح عام 2007.

المزيد حول هذه القصة