المغرب يحصل على "دعم غير مشروط" من 42 دولة للانضمام إلى الاتحاد الأفريقي

مصدر الصورة Reuters
Image caption مقر الاتحاد الأفريفي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا

قإل دبلوماسي مغربي كبير إن بلاده حصلت على دعم غير مشروط لـ 42 بلدا من مجموع 54 بلدا للانضمام إلى الاتحاد الأفريقي في القمة الأفريقية التي ستنعقد في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

ويُتوقع أن يفحص أعضاء الاتحاد الأفريقي طلب المغرب للانضمام إليه خلال القمة التي تبدأ الاثنين على مدى يومين. ومن المقرر أن تختار القمة رئيسا جديدا للاتحاد.

وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية قبل 33 عاما كما كانت تسمى آنذاك قبل أن تغير اسمها إلى الاتحاد الأفريقي احتجاجا على قبول عضوية "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" التي أنشأتها جبهة البوليساريو .

لكن ملك المغرب، محمد السادس، زار عدة دول أفريقية في الآونة الأخيرة في محاولة لكسب التأييد لاستعادة المغرب العضوية في الاتحاد الأفريقي.

وقال الدبلوماسي المغربي لوكالة فرانس برس "تلقينا الآن القبول الرسمي لغانا. وهذا يرفع عدد الدول التي تدعم طلب المغرب بشكل غير مشروط إلى 42 دولة".

وقال معهد الدراسات الأمنية في المغرب إن "عودة البلد إلى الاتحاد الأفريقي قد تكون ميزة مالية" لأن الاتحاد يعتمد على المانحين الأجانب بنسبة 70% في تأمين ميزانيته".

وأضاف المعهد أن "بعض الدول التي لها ثقل كبير داخل الاتحاد مثل الجزئر وجنوب أفريقيا تحاول بكل قوة إبقاء المغرب خارج الاتحاد".

ويدعم البلدان سعي جبهة البوليساريو لتقرير المصير لكن المغرب يعتبر أن الاستفتاء أصبح متجاوزا وفي المقابل منح المنطقة حكما ذاتيا واسعا في إطار السيادة المغربية.

ويقول المغرب إن إقليم الصحراء الذي ضمه إليه في عام 1975 بعد انسحاب الاستعمار الإسباني منه جزء لا يتجزأ من التراب المغربي.

وتدعم الأمم المتحدة حق تقرير المصير لإنهاء النزاع في إقليم الصحراء.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة