نتنياهو يدعو ترامب للوفاء بتعهده الانتخابي بنقل السفارة الأمريكية للقدس

مصدر الصورة Reuters
Image caption نتنياهو

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الوفاء بتعهده الانتخابي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وعلى خلاف الموقف الأمريكي القائم منذ أمد طويل، تعهد ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة إسرائيل وبنقل السفارة الأمريكية الى هناك، وهو الأمر الذي أدى إلى غضب عارم من المسؤولين الفلسطينيين وقلق الاتحاد الأوروبي.

وقال نتنياهو بعد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء "أود أن أوضح بصورة قاطعة أن موقفنا كان دوما وما زال أن السفارة الأمريكية يجب أن تكون هنا في القدس".

وأضاف "القدس عاصمة إسرائيل، وسيكون أمرا جيدا ألا تكون السفارة الأمريكية هي السفارة الوحيدة التي تنقل إلى هناك. أعتقد أنه بمرور الوقت ستنتقل أغلب السفارات إلى القدس".

ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية العاصمة المستقبلية لدولة فلسطينية مستقبلية، بينما تزعم إسرائيل إن القدس بأكملها هي عاصمتها "الابدية".

وتوجد الأغلبية العظمى من السفارات الأجنبية في إسرائيل في تل ابيب.

ووضع القدس من أكثر القضايا خلافية في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

واحتلت اسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967، ثم ضمت القدس الشرقية في إجراء لم يعترف به المجتمع الدولي.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كباقي المجتمع الدولي، يعتبر بناء المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية عقبة كبرى في سبيل السلام بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

ولكن ترامب لم يعلق على إعلان إسرائيل على بناء تجمعات سكنية استيطانية جديدة الأسبوع الماضي.

وفي اجتماع مجلس الوزراء أعلن نتنياهو أن حكومته تعتتزم طرح قانون يعطي المشروعية لجيوب استيطانية اسرائيلية شيدت بصورة غير قانونية.

ووفقا لوكالة أسوشييتد برس فإن السفير الأمريكي الجديد لإسرائيل ديفيد فريدمان وزوج ابنة ترامب وكبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر لهما صلات قوية بالحركة الاستيطانية في إسرائيل.

وتقول اسوشييتد برس إن أسرتي فريدمان وكوشنر تتبرعان بسخاء للحركة الاستيطانية.

المزيد حول هذه القصة