الجيش السوري: المكاسب ضد تنظيم الدولة في ريف حلب بداية لتوسيع العمليات العسكرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الجيش السوري يواصل تقدمه نحو جنوب مدينة الباب

أعلن الجيش السوري أن انتصاراته التي أحرزها في الآونة الأخيرة ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في الشمال الشرقي من حلب مجرد بداية لمزيد من العمليات لطرد مسلحي التنظيم وفرض السيطرة على مزيد من المناطق.

وقال بيان للجيش السوري إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع الحلفاء تمكنت خلال عمليتها العسكرية الواسعة ضد تنظيم داعش الإرهابي من تحرير أكثر من 32 بلدة ومزرعة بمساحة إجمالية بحدود 250 كيلومترا مربعا شمال شرق حلب".

وأضاف البيان أن "تلك الإنجازات تشكل منطلقا لتطوير العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة وتوسيع مناطق سيطرة الجيش السوري".

وقال الجيش السوري إنه سيطر أيضا على ما يقرب من 16 كيلومترا من الطريق الذي يربط مدينة حلب بمدينة الباب شمالي البلاد، التي تعد أخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة حلب.

وتشن قوات درع الفرات المدعومة من تركيا منذ شهر ديسمبر/ كانون أول الماضي حملة عسكرية للسيطرة على المدينة الواقعة على بعد 15 كيلومترا من الحدود السورية التركية.

وأدانت الحكومة السورية قيام قوات الجيش التركي خلال الأيام القليلة الماضية بالتوغل داخل الاراضي السورية و"احتلال" بعض القرى السورية منها قريتان سوريتان غرب مدينة الباب هما "الغوز" و"ابو الزندين" وذلك بهدف التقدم باتجاه مدينة الباب شمال مدينة حلب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تعهد في الشهر الماضي بانهاء المعركة للسيطرة على الباب في أقل وقت ممكن.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجيش السوري يقول إنه حرر 250 كيلو مترا من أيدي تنظيم الدولة شمال حلب

المزيد حول هذه القصة