عسيري: المجتمع الدولي بحاجة لاستراتيجية جديدة للتعامل مع إيران وتهديدها للمنطقة "خطير"

Image caption عسيري: على إيران أن تعود إلى حدودها والمجتمع الدولي بحاجة لاستراتيجية حديدة للتعامل مع طهران

قال اللواء أحمد عسيري، المتحدث الرسمي باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، إن الوقت قد حان "كي يتغير سلوك إيران في المنطقة، ووقف تدخل طهران في الدول المجاورة".

وأضاف عسيري الذي يعد أهم مستشاري وزارة الدفاع السعودية، في تصريحات لبي بي سي، إن المجموعة الدولية بحاجة إلى استراتيجية جديدة للتعامل مع إيران.

وتأتي تصريحات عسيري، في وقت أعلن فيه مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فالون أن إيران تقوم بـ " سلوك ضار" بعد التجربة الصاروخية البالستية التي أجرتها مؤخرا، وأن البيت الأبيض يوجه لها إنذارا، منذ إطلاقها التجربة الصاروخية الأخيرة.

وتقول كبيرة مراسلي بي بي سي ليز دوسيت، التي حاورت عسيري في مقابلة صحفية في الرياض، إن مسألة الاستراتيجية الجديدة للتعامل مع إيران وضعت على رأس القضايا التي يتم بحثها على مستوى وزارة الخارجية السعودية، وأنها مسألة حساسة بالنسبة لواشنطن.

وقال المسؤول السعودي إنه "يجب على إيران أن تعود إلى حدودها، ويعني ذلك أن تكف طهران عن التدخل في دول مثل العراق وسوريا واليمن، وإذا قررت واشنطن الموقف ذاته، فهذا شيء عظيم.".

وفي سؤال بشأن طبيعة الخطوات التي يجب اتخاذها، قال العسيري: "إن كل الخيارات مفتوحة وموضوعة على طاولة النقاش".

وعما إذا كان من شأن أي توتر مع إيران أن يزيد تفاقم الصراعات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، قال العسيري إن "تلك التوترات موجودة في الأصل، وإن التهديد الإيراني للمنطقة خطير".

وتنفي إيران تدخلها في شؤون الدول العربية، وتقول إن أي تحرك لها في لمنطقة لا يكون إلا بطلب من حكومات تلك الدول.

وفي تطور جديد، قالت الحكومة الإيرانية إنها لن تستخدم القوة ضد أحد، إلا في حالة الدفاع عن النفس.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ردا على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أبدى مواقف متشددة تجاه إيران، خاصة بعد إطلاقها صاروخا تجريبيا متوسط المدى قبل أيام.

وتحدى ظريف في تغريدته دولا لم يسمها، وقال: "لن نستخدم القوى إلا في حالة الدفاع عن النفس، ودعونا نرى إذا كان بإمكان أي من الجهات التي تشتكي أن تقوم بذات الشيء".

المزيد حول هذه القصة