الصدريون يتظاهرون في بغداد داعين الى تغيير مفوضية الانتخابات والغاء قوانينها

مصدر الصورة AFP
Image caption رفع المتظاهرون شعارات تطالب بتغيير المفوضية العليا للانتخابات والغاء قوانينها

تلبية لدعوة زعيمهم رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر, تظاهر بعد ظهر اليوم الاربعاء الالاف من مؤيدي الصدر, في حي الكرادة وسط بغداد بالقرب من احد المداخل الرئيسية للمنطقة الخضراء التي تضم مقرات حكومية رئيسية وبعثات دبلوماسية وشركات اجنبية.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بتغيير المفوضية العليا للانتخابات والغاء قوانينها، بسبب "تبعيتها لكتل سياسية اختارت كوادرها"، ولقطع الطريق امام عودة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الى سدة الحكم , "لكونه المسؤول عن معظم ما يمر به العراق من مشاكل" , بحسب تصريحات لبرلمانيين صدريين, تحدثوا عن وجود "مساع كبيرة لإعادته الى الحكومة" .

وتزامنت مظاهرة الاربعاء مع الذكرى السنوية الاولى لدعوة الصدر اواخر شباط / فبراير من العام الماضي لمظاهرات حاشدة عند ابواب المنطقة الخضراء تطالب "بالاصلاح والقضاء على الفساد الذي استشرى في مفاصل الدولة."

وتحولت تلك المظاهرات لاحقا الى اعتصامات مفتوحة استمرت لإسبوعين وشارك فيها الصدر بنفسه، وانتهت باقتحام المتظاهرين لمبنى مجلس النواب داخل المنطقة الخضراء ثم انسحابهم منها وفض الاعتصامات.

يذكر ان مقتدى الصدر اصدر في العاشر من كانون الثاني / يناير الماضي حزمة من المطالب دعا من خلالها لتغيير النظام الانتخابي في العراق , وقانونه الذي "دفع الناخبين للعزوف عن الادلاء باصواتهم، وكرس الطائفية، ومكن كتل سياسية كبيرة من الهيمنة على المؤسسات الحكومية على حساب الكتل الصغيرة، وسمح بتكرار نفس الوجوه المسؤولة عن الفساد" حسب ما قاله الصدر.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة