البنتاغون: مقتل 11 عنصراً من القاعدة بضربات جوية في سوريا

طائرات أمريكية عسكرية مصدر الصورة Getty Images
Image caption البنتاغون تؤكد شن غارتين جويتين على مدينة إدلب بداية الشهر الجاري

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن "القوات الأمريكية قتلت 11 عنصراً ينتمون إلى تنظيم القاعدة بعد شن غارتين جويتين قرب مدينة إدلب في سوريا".

وأكد المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس أن "عشرة من عناصر القاعدة لقوا مصرعهم في غارة جوية واحدة في الثالث من شباط / فبراير الجاري".

وأضاف ديفيس أنه "قٌتل في الضربة الجوبة الثانية التي نفذت في الرابع من الشهر الحالي أبو هاني المصري الذي كانت تربطه صلة وطيدة بزعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن الذي قٌتل بدوره في 2011".

وأشار إلى أن "المصري كان يشرف على إنشاء وإدارة كثير من معسكرات التدريب الخاصة بالتنظيم في أفغانستان في الثمانينات والتسعينات".

وأوضح ديفيس أن "المصري لديه علاقات وطيدة بأيمن الظواهري الذي أصبح زعيماً للقاعدة بعد مقتل بن لادن" .

وأكد أن " الغارات الجوية التي تشنها القوات الأمريكية تعرقل قدرة التنظيم على التخطيط وتوحيه هجمات خارجية تستهدف الولايات المتحدة ومصالحها حول العالم".

ويظهر نفوذ القاعدة في سوريا من خلال تنظيم "جبهة فتح الشام"، والذي عُرف مسبقاً باسم جبهة النصرة.

وأعلنت "جبهة فتح الشام" في منتصف عام 2016 أن لا علاقة لها بتنظيم القاعدة، مؤكدة أنها قطعت صلتها بالتنظيم، لكن رغم ذلك يٌعنقد أن هيكلية قيادة الجبهة مرتبطة به.

وأدت العمليات الأمريكية ضد القاعدة في اليمن الأسبوع الماضي - أي الأسبوع الأول من العملية العسكرية التي صدق عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- إلى مقتل جندي أمريكي وستة عشر مدنياً من بينهم أطفال حسبما قالت بعض التقارير".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة