جماعة "ولاية سيناء" تتبنى إطلاق صواريخ صوب مدينة إيلات الإسرائيلية

مصدر الصورة AP
Image caption (صورة أرشيفية) تفرض السلطات المصرية قيودا تحول دون وصول وسائل الإعلام المستقلة إلى سيناء.

تبنت جماعة "ولاية سيناء" التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية إطلاق صواريخ من سيناء صوب مدينة إيلات في إسرائيل.

وكتب أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الاسرائيلي، على حسابه الرسمي على موقع تويتر أن ثلاثة صواريخ أطلقت باتجاه مدينة ‫إيلات‬ من الأراضي ‫المصرية‬ دون وقوع إصابات أو أضرار.

وأضاف أن منظومة القبة الحديدية قامت باعتراض الصواريخ بنجاح.

وذكر بيان منسوب لولاية سيناء "أنصار بيت المقدس سابقا" على تويتر أن صواريخ غراد استهدفت "تجمعات اليهود الغاصبين في مدينة أم الرشراش" في إشارة إلى إيلات.

وقال بيان الجماعة المتشددة "وليعلم اليهود والصليبيون بأن الحرب بالوكالة لن تغني عنهم شيئا".

لكن مصدرا أمنيا مصريا صرح لبي بي سي أنه جاري التحقق في ما وصفه بالإدعاء، مشيرا إلى أن السلطات المصرية تمشط بعض المناطق في سيناء، لبيان ما إذا كان ما ذكره عسكريون إسرائيليون في هذا الشأن صحيحا.

وقال سكان من أهالي مدن رفح والشيخ زويد إن طائرات بدون طيار تحلق بشكل مكثف فوق مناطق في شمال ووسط سيناء.

وتخوض قوات الجيش المصري مواجهات مع مسلحين إسلاميين بشمال سيناء منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013.

وقُتل أفراد الجيش والشرطة في هجمات، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهم عن كثير منها.

كما تشن قوات الجيش والشرطة حملة عسكرية واسعة في سيناء. وتقول السلطات إنها أسفرت عن مقتل مئات المتشددين.

ويشكو نشطاء في سيناء من أن العمليات العسكرية في شمال سيناء تؤدي إلى انتهاكات تشمل قتل مدنيين وهدم منازل.

وتقول السلطات إنها تتوخى الحرص في عملياتها العسكرية. وتفرض قيود تحول دون وصول وسائل الإعلام المستقلة إلى سيناء.

المزيد حول هذه القصة